مقتل عنصرين مسلحين بتندوف وحجز أسلحة على الحدود الليبية Reviewed by Momizat on . أفادت صحيفة (ليكسبرسيون) ، يوم أمس الثلاثاء ، بأن عنصرين مسلحين ينتميان لتنظيم ما يسمى (القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي) قتلا في تندوف (جنوب-غرب) في عملية للجيش أفادت صحيفة (ليكسبرسيون) ، يوم أمس الثلاثاء ، بأن عنصرين مسلحين ينتميان لتنظيم ما يسمى (القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي) قتلا في تندوف (جنوب-غرب) في عملية للجيش Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » مقتل عنصرين مسلحين بتندوف وحجز أسلحة على الحدود الليبية

مقتل عنصرين مسلحين بتندوف وحجز أسلحة على الحدود الليبية

0c6e6d43-663d-438f-806c-76d2ed4fb16d_16x9_600x338أفادت صحيفة (ليكسبرسيون) ، يوم أمس الثلاثاء ، بأن عنصرين مسلحين ينتميان لتنظيم ما يسمى (القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي) قتلا في تندوف (جنوب-غرب) في عملية للجيش الجزائري الذي تمكن ، أيضا ، من حجز ترسانة مهمة من الأسلحة الحربية على الحدود مع ليبيا خلال ال48 ساعة الماضية.
وحسب الصحيفة، فإن خمسة إرهابيين آخرين ضمنهم موريتانيون تم توقيفهم في هذه العملية التي طارد فيها الجنود الجزائريون ، لمدة ثماني ساعات ، قافلة تضم ثلاث عربات وعلى متنها ما لا يقل عن 12 عنصرا مسلحا. ومن جهة أخرى، أشار المصدر ذاته إلى أن الجيش حجز على مستوى الشريط الحدودي الجزائري-الليبي كمية كبيرة من الأسلحة تتكون من 20 رشاشا أغلبها من نوع (كلاشنكوف)، و12 قذيفة و5 صواريخ مضادة للطائرات، مضيفا أن هذه الترسانة من الأسلحة التي كانت قادمة من ليبيا عبر مالي كانت في طريقها إلى أدغال وسط البلاد حيث يتحصن أفراد المجموعة السلفية للتوحيد والجهاد.
وكانت وزارة الدفاع الوطني قد أفادت مساء أمس الاثنين بأن قوات الجيش الجزائري تمكنت ، في وقت سابق ، من القضاء على تسعة عناصر مسلحة بولاية تمنراست (2000 كلم جنوب الجزائر العاصمة). وأوضحت الوزارة في بيان لها أن وحدة مشتركة من قوات الجيش الوطني الشعبي تمكنت في حدود الساعة الخامسة عصرا (أمس) من القضاء على تسعة إرهابيين في عملية اشتباك في منطقة تاوندرت غرب تين زرواتين بولاية تمنراست، مضيفة أن العملية أسفرت أيضا عن حجز ثمانية أسلحة من نوع (كلاشنكوف) وقاذف صاروخي ووسائل اتصال وكمية من الذخيرة.
ويوم الخميس الماضي، اعترضت قوات الجيش قافلة مسلحة مكونة من 6 سيارات رباعية الدفع وعلى متنها 20 عنصرا مسلحا قادمين من ليبيا، بعد وصولهم إلى منطقة تادرارت بولاية إليزي المجاروة لتمنراست.
وسبق للصحافة المحلية أن تحدثت في فبراير الماضي عن حجز نحو 40 قاذفة من نوع (كاتيوشا) وصواريخ مضادة للطائرات في إليزي، كانت بحوزة عناصر تنظيم (القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي).
وفي 19 أبريل الماضي، فقد الجيش الجزائري 11 من أفراده في اشتباكات مع عناصر مسلحة ببلدة إيبودرارن قرب تيزي وزو (103 شرق العاصمة)، حين تعرضت القافلة العسكرية التي كانوا ضمنها والتي كانت عائدة بعد إنهاء عملية تأمين الاقتراع الرئاسي ليوم ال17 أبريل، لكمين نصب لها.
واعتبرت هذه أثقل حصيلة تم تسجيلها منذ مدة طويلة في صفوف قوات الجيش التي ضاعفت في الأشهر الأخيرة من عملياتها ضد العناصر المسلحة في مختلف مناطق البلاد.
وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية، قضت قوات الجيش الجزائري على 21 إرهابيا ضمنهم مجرمون خطيرون في الناحية العسكرية الأولى التي تشمل محور بومرداس-تيزي وزو-البويرة، وفق بيان سابق لوزارة الدفاع الوطني.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى