مشاركة المغرب في المنتدى الألماني الأفريقي للطاقة بهامبورغ Reviewed by Momizat on . من أجل تسويق المشاريع الكبرى للمملكة في مجال الطاقات المتجددة أكد وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة السيد عبد القادر اعمارة ، أن مشاركة المغرب في أشغال المنتد من أجل تسويق المشاريع الكبرى للمملكة في مجال الطاقات المتجددة أكد وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة السيد عبد القادر اعمارة ، أن مشاركة المغرب في أشغال المنتد Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » مشاركة المغرب في المنتدى الألماني الأفريقي للطاقة بهامبورغ

مشاركة المغرب في المنتدى الألماني الأفريقي للطاقة بهامبورغ

من أجل تسويق المشاريع الكبرى للمملكة في مجال الطاقات المتجددة

عبد القادر اعمارةأكد وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة السيد عبد القادر اعمارة ، أن مشاركة المغرب في أشغال المنتدى الألماني الأفريقي الثامن للطاقة، تروم بالخصوص تسويق المشاريع الكبرى للمملكة في مجال الطاقة عموما والطاقات المتجددة خصوصا.
وقال السيد اعمارة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش أشغال هذا المنتدى الذي نظمته جمعية المقاولات الألمانية الأفريقية (أفريكا فيراين) على مدى يومين حرصنا على أن تتم عملية التسويق على أساس مشاركة كل المعنيين والمتدخلين في قطاع الطاقة.
وأضاف أن الفريق المغربي المشارك قدم خارطة طريق المغرب في قطاع الطاقة وما تمت مراكمته لحد الآن من منجزات مضيفا أن المغرب يدرك جيدا أن بلدان أوروبا وخاصة ألمانيا ، تهتم أكثر بما تم إنجازه على أرض الواقع ، لذلك ، يقول الوزير، تم الحرص على تسويق هذه المشاريع بشكل قوي مع إبراز تجربة المغرب المشرفة جدا في هذا المجال.
أما على المستوى الثاني للمشاركة ، فأشار وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة ، إلى أنها تسعى إلى إقامة علاقات قوية مع المؤسسات الألمانية خاصة الفاعلة في القطاع الخاص لما لها من تجربة كبيرة ومستوى تكنولوجي عال من أجل استقطابها للاستثمار في المغرب ملفتا النظر إلى أن الاستثمارات الألمانية في المملكة بالمقارنة مع الاستثمارات الأجنبية الأخرى مازالت دون المستوى المطلوب.
ويرى أن ألمانيا لها كل الإمكانيات من أجل الاستثمار في مجال الطاقة بالمغرب وأيضا في أرضية القطاع الصناعي المقبل على التطور في المملكة.
من جهة أخرى أشار السيد اعمارة إلى أن عرض التجربة المغربية في المجال الطاقي التي أفردت لها جلسة خاصة في المنتدى ، لقيت إقبالا كبيرا من طرف عدد من ممثلي الدول الأفريقية وكذا المؤسسات الألمانية، كما تمت الإشادة بها . وأبرز أن النموذج المغربي عملي براغماتي ، ينبني على تصور كبير ويحظى بدعم خاص من جلالة الملك محمد السادس باعتبار أن الطاقة هي مستقبل المغرب الذي مازال يستورد 95 في المائة منها مشيرا إلى أن هذا العامل يحفز على مزيد من البذل في هذا المجال الذي يرتبط بعدة قطاعات كالفلاحة والسياحة والصناعة والتي لا يمكنها أن تنتج بدون طاقة.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى