في إصداره الشعري السابع : عبد السلام بوحجر يغني على مقام الهاء Reviewed by Momizat on . عندما يرى الشاعر حاضره آتيا ...                           ... و نزهته بأثينا حلما عن منشورات "ومضة" بطنجة، صدر للشاعر المغربي عبد السلام بوحجر ديوان شعري جديد، عندما يرى الشاعر حاضره آتيا ...                           ... و نزهته بأثينا حلما عن منشورات "ومضة" بطنجة، صدر للشاعر المغربي عبد السلام بوحجر ديوان شعري جديد، Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » في إصداره الشعري السابع : عبد السلام بوحجر يغني على مقام الهاء

في إصداره الشعري السابع : عبد السلام بوحجر يغني على مقام الهاء

عندما يرى الشاعر حاضره آتيا

                          … و نزهته بأثينا حلما

Bouhjarعن منشورات “ومضة” بطنجة، صدر للشاعر المغربي عبد السلام بوحجر ديوان شعري جديد، موسوم بعنوان “الغناء على مقام الهاء”، في طبعة أولى من 149 صفحة من القطع المتوسط، تتصدر غلافه لوحة للفنان محمد قنيبو. في هذه المجموعة الشعرية الجديدة، يواصل الشاعر مغامرته وفيا لنَفَسه الغنائي الجميل الذي يؤثث النصوص العشرين التي وزعها على قسمين: سمى الأول “أرسم الحسناء بالإيقاع، ويتكون من: عزف منفرد على وتر الهاء، في أسطورة هيلين، الخوف حبا، في الجزائر، من نافذة الشرق، من مشاكسات امرأة، طقوس الملكة، مقام الحضور، في فاس، في الرجوع إلى وجدة. بينما سمى القسم الثاني “في سيرة الصعود دائما..” وتضم النصوص التالية: وتر الرحيل، من أسرار عازف الناي، صورتها والجريدة، في الطريق، واصل غناءك يا صاحبي، مقامرة الرهافة، إن الرهافة موعدها النصر، في حفل تكريم، تمارين أولى في الجنون الأبهى، يقول الشاعر..

من أجواء الديوان، يقول بوحجر في مقطع من قصيدة “تمارين اولى في الجنون الابهى”: لا اصدق أني تناثرت كالضوء في زمني/وأنا أتأمل ما قد مضى ماضيا/ وأرى حاضري آتيا/ وأرى الغد في غده قد غدا/ ماضيا ماضيا..

ومن قصيدة “في أسطورة هيلين”: في أثينا/ تشرق الشمس على العالم/ من ليل الاساطير/ وأبطال الغرام الرائعين/ في أثينا تصبح النزهة حلما/ في بساتين الحقيقه/ بعد سن الاربيعين/ تصبح الرحلة شهدا/ يرتخي تحت لسان الروح/ أشهى من خمور الأندرين.

يذكر أن الشاعر حاصل على الرتبة الأولى في جائزة الجاحظية الخاصة بشعراء المغرب العربي بالجزائر عام 1997  والجائزة الأولى عن القصيدة المغناة بمراكش عام 2000 والجائزة الأولى في المسابقة الدولية حول القدس، المنظمة من طرف وكالة مال بيت القدس بالرباط عام 2009 في إطار الاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية، كما أنه حظي بالتكريم عدة مرات ومثل المغرب شعريا في عدة  مهرجانات خارج الوطن.

صدر لعبد السلام بوحجر قبل الديوان الأخير: “أجراس الأمل” سنة 1985، و”إيقاع عربي خارج الموت” سنة 1990، و”الصخرة السوداء” (مسرحية شعرية) سنة 1993، و”أزهار الحصار” في 1995، و”قمر الأطلس” في 1999، و”ستة عشر موعدا” سنة 2006.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى