عادل إمام مكرما في مراكش Reviewed by Momizat on . موهبة فذة صنعت نجما لكل الأجيال باختيار المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تكريم النجم المصري عادل إمام في دورته 14، يكون هذا الموعد السينمائي قد احتفى بمسار ممثل كب موهبة فذة صنعت نجما لكل الأجيال باختيار المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تكريم النجم المصري عادل إمام في دورته 14، يكون هذا الموعد السينمائي قد احتفى بمسار ممثل كب Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » عادل إمام مكرما في مراكش

عادل إمام مكرما في مراكش

موهبة فذة صنعت نجما لكل الأجيال

adil imamباختيار المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تكريم النجم المصري عادل إمام في دورته 14، يكون هذا الموعد السينمائي قد احتفى بمسار ممثل كبير التاريخ الفني والتأثير والحضور، ونجم لم تغب عنه يوم شمس النجومية.
هو نجم استطاع على مدى مشوار فني طويل أن يدخل البهجة والفرح لقلوب المشاهدين من خلال أعمال فنية متميزة ستحفظها ذاكرة المشاهد طويلا.
فمجرد وجود إسم عادل إمام على أي عمل فني، يضفي على العمل قوة الجذب لدى جمهور دائم الشغف بأسلوبه المتميز في الأداء، سواء بمصر أو بالوطن العربي.
عشقه للتمثيل كان دافعا له لبذل مجهود كبير حتى يكون ممثلا استثنائيا لا يشبه أحدا، فاستطاع بموهبته ومثابرته أن يكون صاحب بصمة مميزة، كما تمكن مرارا من تغيير جلده الفني وأن يظل متربعا على عرش الكوميديا لسنوات عدة سواء في السينما أو التلفزيون أو المسرح.
انحازت أعماله الفنية للمواطن البسيط لذلك فأدواره الكوميدية لم تخلو في غالب الأحيان من الطابع السياسي والاجتماعي، حتى أن بعض أفلامه تميزت بالجرأة وأثارت أحيانا الجدل لتناولها مجموعة من القضايا الهامة.
وقد ارتبطت أعمال النجم عادل إمام، بقضايا وهموم الناس، ومشاكلهم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وعبر عن ذلك في قالب كوميدي، الشيء الذي جعله نجما جماهيريا بامتياز ، حيث ألقى الضوء على مجموعة من القضايا الساخنة في المجتمع مثل قضية الإرهاب، في فيلمه الإرهابي و الارهاب والكباب.
وبفضل موهبته الفذة قدم شخصيات متنوعة جسد من خلالها أدوارا جد متميزة، نافس بها ممثلي جيله ، خاصة بعد أن شكل فريق عمل ناجح مع السيناريست وحيد حامد والمخرج شريف عرفة.
9112014-10124تخرج عادل إمام من كلية الزراعة ليتمرد بعد ذلك على تخصصه، فيبدأ حياته الفنية على مسرح الجامعة حيث كان التمثيل هوايته المفضلة، ومنها إلى العمل في السينما وكانت بدايته عام 1962 بأدوار صغيرة إلى جانب مشاهير الساحة الفنية في ذلك الوقت.
مشوار عادل إمام السينمائي اتسم بالتروي وعدم استعجال البطولة المطلقة، حيث بدأ ظهوره بأدوار ثانوية، لكنها لفتت الأنظار إلى موهبته الكبيرة كممثل كوميدي، فقد تألق في مسرحية أنا وهو وهي في دور دسوقي أفندي، ثم اشترك بعد ذلك في مسرحية النصابين ومسرحية البيجامة الحمراء ، ليحقق نجاحا كبيرا في مسرحية مدرسة المشاغبين التي استمر عرضها من سنة 1971 إلى سنة 1975 والتي كانت إيذانا ببدء مرحلة جديدة في تاريخ عادل إمام المسرحي والسينمائي على حد سواء، ثم مسرحيه شاهد ماشفش حاجة التي استمر عرضها سبع سنوات، والواد سيد الشغال ومسرحية بودي جارد ومسرحية الزعيم التي حصل من خلالها على لقبه الذي سيرافقه طيلة مشواره الفني.
وكما تألق في المسرح حقق عادل إمام نجاحا كبيرا في الفن السابع فشريط قطاره السينمائي يبلغ مداه أزيد من مائة فيلم أبرزها، إحنا بتوع الأتوبيس لحسين كمال (1979)، حب في الزنزانة لمحمد فاضل (1983)، حتى لا يطير الدخان لأحمد يحيى (1984)، كركون في الشارع لنفس المخرج (1986)، الإرهاب والكباب (1992) لشريف عرفة، الذي عمل معه في طيور الظلام (1995)، وعمارة يعقوبيان لمروان حامد (2006)، وحسن ومرقص لرامي إمام (2008) وزهايمر لعمرو عرفة (2010 ).
لم يبعده نجاحه في المسرح والسينما عن التليفزيون فقدم عادل إمام مسلسل دموع في عيون وقحة و أحلام الفتى الطائر، غير أنه انقطع لفترة طويلة عن الدراما التليفزيونية ليعود بعد ذلك بمسلسل فرقة ناجي عطا الله في سنة 2012 ثم بعده مسلسل العراف في سنة 2013 وصاحب السعادة في سنة 2014.
وما زال عطاء عادل إمام السخي مستمرا، وما زال هذا الفنان الكبير قادرا على انتزاع تصفيقات وإعجاب الجمهور في أنحاء العالم العربي، ليعكس عمق موهبة حقيقية من خلال أفلام شخص فيها أدوارا مزج فيها بين الكوميديا والدراما.
ففي السنوات الأخيرة حقق هذا الفنان نجاحا كبيرا عن أدواره في مجموعة من الأعمال الفنية خاصة دوره في فيلم عمارة يعقوبيان الذي أشاد به النقاد، وهو الفيلم الذي عرض في عدة مهرجانات دولية من بينها مهرجان تريبيكا السينمائي الدولي في نيويورك.
كما عرف عن عادل إمام تشجيعه للمواهب الجديدة بإشراكهم في أعماله، حيث تميزت أعماله مؤخرا بالاستعانة بالنجوم الشباب، جنبا الى جنب مع الذين قدموا بطولات سابقة في أعماله الدرامية.
وخلال مسيرته الحافلة بالنجاحات، كون عادل إمام ثنائيات فنية عدة نالت إعجاب الجمهور، أبرزها مع الفنانتين لبلبة ويسرا اللتين اشتركتا معه في الكثير من الأفلام.
وفي سنة 2000 تم اختيار عادل إمام سفيرا للنوايا الحسنة من قبل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.
في سجل مراكش، المدينة والمهرجان، وعلى خطى النجوم الكبار الذين مروا من هنا، بصم عادل إمام لحظة عبور خالدة تتوج مسار فنان أخلص لفنه فجنى عشقا جماهيريا تتوارثه أجيال المشاهدين على امتداد العالم العربي.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى