صحافة إفلاس القيم و بيع الوهم Reviewed by Momizat on . نعم، نحن نعيش زمن رخص و عهر " الصحافة " فلمَ العجب؟! الإعلامي و الشاعر علي أزحاف بقلم : الإعلامي علي أزحاف نحن نعيش زمن بيع الذمة و الكذب على الأمة بكل شفافية و نعم، نحن نعيش زمن رخص و عهر " الصحافة " فلمَ العجب؟! الإعلامي و الشاعر علي أزحاف بقلم : الإعلامي علي أزحاف نحن نعيش زمن بيع الذمة و الكذب على الأمة بكل شفافية و Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » آراء و مواقف » صحافة إفلاس القيم و بيع الوهم

صحافة إفلاس القيم و بيع الوهم

نعم، نحن نعيش زمن رخص و عهر ” الصحافة “
فلمَ العجب؟!

الإعلامي و الشاعر علي أزحاف

بقلم : الإعلامي علي أزحاف

نحن نعيش زمن بيع الذمة و الكذب على الأمة بكل شفافية و وضوح و مصداقية مزيفة، منذ أن باع ” مناضلي ” المناسبات و الصدف السعيدة و أحزاب يسار “التيك أواي” ضمير الجماعة و الوطن، بثمن بخس، و تاجروا بقميص يوسف و دمه، و اتخذوا من مصائب الشعب رساميل يستثمرونها في أسواق النخاسة و المزاد السياسوية و الحقوقية و الاجتماعية..المعلنة و غير المعلنة. مقابل امتيازات و صلاحيات برجوازية، ذاتية، مقيتة.نعم نحن نعيش زمن صحافة الفقاعات المنتفخة، الفارغة، المضللة؛ صحافة المناديل الورقية، التي تستعمل لمسح أوساخ الوطن، و بصاق أخطاء السادة. و آثار زلات أصحاب العقد و الحل، و حين تُستهلك تمرمط في التراب، كي تدوسها الأقدام، أو ترمى في المزابل.نعم نحن نعيش صحافة إفلاس القيم، تزوير الحقائق، بيع الوهم، و صناعة الرأي العام المغلوط المزيف، و توجيه الأنظار و الاهتمام نحو التفاهة و الإسفاف، و قاذورات الطوابق السفلى ل” الثقافة” الإعلامية الشعبوية البليدة.

فلمَ العجب؟!

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى