حتى يتسنى لبيت الصحافة القيام بمهامه في أحسن الظروف Reviewed by Momizat on . النقابة الوطنية للصحافة المغربية تتطلع إلى تكثيف التعاون مع شركائها قال نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، السيد عبد الله البقالي، إن هذه الأخيرة تتطلع النقابة الوطنية للصحافة المغربية تتطلع إلى تكثيف التعاون مع شركائها قال نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، السيد عبد الله البقالي، إن هذه الأخيرة تتطلع Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » حتى يتسنى لبيت الصحافة القيام بمهامه في أحسن الظروف

حتى يتسنى لبيت الصحافة القيام بمهامه في أحسن الظروف

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تتطلع إلى تكثيف التعاون مع شركائها

عبد الله البقاليقال نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، السيد عبد الله البقالي، إن هذه الأخيرة تتطلع إلى تكثيف تعاونها مع كافة شركائها حتى يتسنى لبيت الصحافة الذي تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتدشينه يوم أمس الاثنين بطنجة، القيام بمهامه في أحسن الظروف.
وأوضح السيد البقالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بهذه المناسبة، أن إخراج هذا المشروع الكبير والواعد إلى حيز الوجود، تم بفضل الرعاية الملكية السامية وحرص جلالة الملك الدائم على النهوض بقطاع الإعلام الوطني، مبرزا أن هذه المنشأة الجديدة، ستسهم حتما في إعطاء دينامية لمجال البحث الأكاديمي ذي الصلة.
وفي هذا الصدد، أعرب السيد البقالي عن اعتقاده بأن بيت الصحافة، من خلال مركز الدراسات والبحوث الإعلامية المتوسطية، سيساعدنا على الارتقاء بمجال البحث الإعلامي من خلال إنجاز دراسات موضوعاتية كفيلة بسد الخصاص الذي كان مسجلا في هذا الشأن.
ورأى نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية أن هذه النافذة الجديدة ستسهم أيضا في تعزيز برامج التكوين الإعلامي، وهو ما سيؤهلنا للمضي قدما نحو تطوير الأداء المهني وتكريس أخلاقيات مهنة الصحافة في المغرب.
ويشتمل بيت الصحافة، الذي شيد على مساحة إجمالية قدرها 5000 متر مربع، على مركز للتكوين والتأطير وقاعة للندوات تتسع ل 300 مقعد ومسرح في الهواء الطلق وفضاء للاستقبال والعروض وقاعة رياضية وفضاء للعب الأطفال ومسبح ومطعم وفضاءات خضراء.
ويعتبر هذا المركب السوسيو- ثقافي، الذي تطلب إنجازه غلافا ماليا تفوق قيمته 12 مليون درهم ، ثمرة شراكة بين وزارة الاتصال ووكالة إنعاش الأقاليم الشمالية ومجلس جهة طنجة- تطوان والجماعة الحضرية لطنجة ومجلس عمالة طنجة- أصيلة.
وستساهم هذه المنشأة الطليعية، لا محالة، في ترسيخ هوية وقيم الانفتاح التي تميز مدينة البوغاز، وتثمين موروثها وذاكرتها، ودعم إشعاعها على مستوى الفضاء الأورو- متوسطي والأورو- إفريقي، بما ينسجم تمام الانسجام مع المشروع الوازن طنجة الكبرى.

 

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى