جمعية التنمية والتأهيل الاجتماعي تعانق فضاء أزيلال Reviewed by Momizat on . بادرة طبية تدخل البهجة على الساكنة استفاد مؤخرا أزيد من 3000 مواطن من ساكنة إقليم ازيلال من القافلة الطبية الإنسانية الخيرية التضامنية التي نظمتها جمعية التنمية بادرة طبية تدخل البهجة على الساكنة استفاد مؤخرا أزيد من 3000 مواطن من ساكنة إقليم ازيلال من القافلة الطبية الإنسانية الخيرية التضامنية التي نظمتها جمعية التنمية Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » جمعية التنمية والتأهيل الاجتماعي تعانق فضاء أزيلال

جمعية التنمية والتأهيل الاجتماعي تعانق فضاء أزيلال

بادرة طبية تدخل البهجة على الساكنة

1استفاد مؤخرا أزيد من 3000 مواطن من ساكنة إقليم ازيلال من القافلة الطبية الإنسانية الخيرية التضامنية التي نظمتها جمعية التنمية والتأهيل ألاجتماعي،و التي حطت الرحال للمرة الثانية بنفس الإقليم ،بتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني للمدينة وبدعم من مؤسسة محمد الخامس للتضامن ،ومندوبية وزارة الصحة أيام 10-11-ابريل 2015 بمقر جمعية مرضى داء السكري

القافلة تجند لها طاقم طبي يتكون من 13 طبيب من الجنسين ومن كل التخصصات من المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء ،ومستشفى العياشي بسلا، أطباء كفئ مقتدرين اشتغلوا بكل مهنية واحترافية وتفان وإتقان طيلة اليومين بنية خالصة لله .

2يعتبر هذا الحدث بمثابة لمسحة حنان ،والتفاتة طيبة أدخلت البهجة وأعادت البسمة على محيا الساكنة كونها استفادت من التخصصات التي تعتبر غائبة عن المنطقة كطب النساء، وطب الأطفال وطب العظام والروماتيزم ،والطب العام ، وداء السكري والغدد ،مع التوعية والتحسيس بمخاطر هذا الداء والمضاعفات الخطيرة التي يمكن أن يترتب عنه إن لم يعالج بالطريقة الصحيحة باعتباره من الأمراض المزمنة ،وكذلك الفحص والكشف بالأشعة والصدى، مع توزيع الأدوية مجانا التي وفرتها الجمعية من اجل الفئات الهشة والمعوزة ،التي بدورها تشكر كل شركات الأدوية وممثلي شركات الأدوية بالدار البيضاء والشكر موصول كذلك لكل المحسنين الدين يساندون جمعية التنمية والتأهيل الاجتماعي في أعمالها الخيرية ولكل من ساهم من قريب أو بعيد في هذا العمل الخيري الإنساني التضامني وجمعية التنمية والتأهيل الاجتماعي عازمة كل العزم على مواصلة النضال والمواظبة في هدا الشأن من اجل إدخال البسمة والبهجة والتواصل مع ساكنة المغرب العميق والتخفيف من معاناتهم وتقريب الخدمات التطبيبية اليهم.

3

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى