الشاعر محمد الديهاجي يصدر باكورته الشعرية “تغريبة الأعمى” Reviewed by Momizat on . حيث تسلك الكتابة الشعرية شكل الاحتمال والشك أخيرا ، وبعد صدور طبعة إلكترونية له ضمن العدد التاسع والسبعين من مجلة الكلمة اللندنية في نوفمبر 2013، صدر للشاعر وال حيث تسلك الكتابة الشعرية شكل الاحتمال والشك أخيرا ، وبعد صدور طبعة إلكترونية له ضمن العدد التاسع والسبعين من مجلة الكلمة اللندنية في نوفمبر 2013، صدر للشاعر وال Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » الشاعر محمد الديهاجي يصدر باكورته الشعرية “تغريبة الأعمى”

الشاعر محمد الديهاجي يصدر باكورته الشعرية “تغريبة الأعمى”

حيث تسلك الكتابة الشعرية شكل الاحتمال والشك

الغلاف (1)أخيرا ، وبعد صدور طبعة إلكترونية له ضمن العدد التاسع والسبعين من مجلة الكلمة اللندنية في نوفمبر 2013، صدر للشاعر والناقد المغربي طبعة ورقية لباكورته الشعرية التي اختار لها عنوان “تغريبة الأعمى”. تتكون المجموعة الشعرية الأولى للشاعر محمد الديهاجي من  26 نصا شعريا تمتد على 71  صفحة من القطع المتوسط هي على التوالي: كأني أمشي صعودا، سيرة  واقعية لشاعر غير واقعي، تغريبة الأعمى(1)،  ما أقربني..ما أبعدني،  اسمه طه،  مجرد تمرين، نيران صديقة، قصائد وشيكة، أسمّيك عروس البحر، موناليزا، نكاية بنادل ما..، سماء أقل، من فعل هذا بجماجمنا؟، تغريبة الأعمى(2)، سركون بولص وليشربوا البحر، في رواق محمد القاسمي، على مائدة محمد الماغوط، في ضيافة نجيب محفوظ، زيارة لمحمد الطوبي، بمفرده مصطفى العقاد، أقوى من النسيان ..محمد زفزاف، من أعلى قمم الغياب.. أحمد بركات، حكاية محمد شكري، تركة أحمد المجاطي، أغنية نزار، مرتجلة فاس..مزار الكغاط.

 ديوان يستبدل الخطاب النقدي بالنبش في فعل الكتابة وتجريب سحرها وفعلها وأثرها، لذلك شكلت القصائد جزءا من سفر استقصائي في أروقة ما يسميها الشاعر نفسه بـطريق الضرير’ طريق المفارقة والقلب حيث تسلك الكتابة الشعرية شكل الاحتمال والشك، أما الشاعر والناقد محمد الديهاجي فهو  حاصل على الدكتوراه في الأدب الحديث(جامعة مولاي إسماعيل –مكناس 2004)، مؤسّس ومدير مهرجان “ربيع الشعر “بزرهون لعدة دورات، شارك في لقاءات ثقافية داخل المغرب وخارجه، نشرت له نصوص ودراسات في عدد من الصحف والمجلات المغربية والعربية، صدر له كتاب مشترك بعنوان “أحمد المجاطي شاعر المغرب” سنة  2004 لرابطة أدباء المغرب، وكتاب نقدي بعنوان “حداثة النص الشعري-قراءة في شعرية المضايق” سنة 2013

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى