الأطر التربوية بمدرسة إدريس الأزهر بسلا تطالب بحمايتها من بطش السيد المدير Reviewed by Momizat on . بيان استنكاري    عقد المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم بسلا المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، مؤخرا، لقاء عاجلا يومه  للوقوف على الاعتداء التي تعرضت بيان استنكاري    عقد المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم بسلا المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، مؤخرا، لقاء عاجلا يومه  للوقوف على الاعتداء التي تعرضت Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » الأطر التربوية بمدرسة إدريس الأزهر بسلا تطالب بحمايتها من بطش السيد المدير

الأطر التربوية بمدرسة إدريس الأزهر بسلا تطالب بحمايتها من بطش السيد المدير

بيان استنكاري

   عقد المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم بسلا المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، مؤخرا، لقاء عاجلا يومه  للوقوف على الاعتداء التي تعرضت له الأستاذة ثريا حيدان بمدرسة إدريس الأزهر التابعة لجماعة تابريكت بسلا يومه2017/1/3 من طرف قيبوس مصطفى مدير المدرسة حيث تعرضت للسب و الشتم و طال إلى عنف جسدي مما أسفر عن سقوطها على الأرض و دخولها في حالة إغماء وفقدان الوعي مما استدعى الأساتذة  إلى الاتصال بالمديرية الإقليمية و إخبارها بالحادث و استدعائها لرجال الإسعاف لنقل الأستاذة إلى المستشفى كما التحق بالمؤسسة رئيس مصلحة الحياة المدرسية للوقوف عن أسباب الحادث كما تم إعلان رجال الأمن بالاعتداء.

   إن المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم بسلا يتابع بقلق شديد هذه الاعتداءات في حق نساء ورجال التعليم و التي تأتي في ظل التصريحات الوزارية و التي تشدد على ضرورة توفير الأمن و الأمان للأسرة التعليمية تعلن للرأي العام ما يلي:

  • اذانتها الشديدة للاعتداء الذي طال الأستاذة ثريا حيدان.
  • تضامنها المطلق و اللا مشروط مع الأستاذة ثريا حيدان.
  • تحميلها المسؤولية الكاملة لرئيس المؤسسة في هذا الحادث.
  • ضرورة تسريع المسطرة التأديبية في حق مدير المدرسة.
  • ضرورة تشديد العقوبة طبقا للمساطر و القوانين المعمول بها.

   إن الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تجدد استنكارها الشديد لهذا الاعتداء الجبان و تندد و تشجب كل أشكال العنف داخل المؤسسات التربوية و تؤكد استعدادها لخوض كافة الأشكال النضالية للدفاع عن كرامة و سلامة نساء و رجال التعليم .

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى