الصحفي الإذاعي محمد الأيوبي في ذمة الله Reviewed by Momizat on . توفي، صباح يوم الثلاثاء بأحد مصحات الرباط، الصحفي الإذاعي محمد الأيوبي، أحد أقطاب الإعلام الرياضي الوطني، عن عمر يناهز 58 سنة، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.وف توفي، صباح يوم الثلاثاء بأحد مصحات الرباط، الصحفي الإذاعي محمد الأيوبي، أحد أقطاب الإعلام الرياضي الوطني، عن عمر يناهز 58 سنة، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.وف Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » الصحفي الإذاعي محمد الأيوبي في ذمة الله

الصحفي الإذاعي محمد الأيوبي في ذمة الله

1384340177-bigتوفي، صباح يوم الثلاثاء بأحد مصحات الرباط، الصحفي الإذاعي محمد الأيوبي، أحد أقطاب الإعلام الرياضي الوطني، عن عمر يناهز 58 سنة، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.وفي نعيها للفقيد، ذكرت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية بأن الراحل الأيوبي “تميز، خلال فترة عمله الصحفية، بأخلاقه العالية، ومهنيته الكبيرة، وبصوته الإذاعي الدافئ الذي كان يصل إلى قلوب كل المستمعين، صديقا لجميع الرياضيين صحفيين ومسيرين ومدربين وفاعلين“.وقد تخرج الراحل محمد الأيوبي من المعهد العالي للصحافة بالرباط، والتحق بالإذاعة الوطنية سنة 1980، واشتغل بالإذاعة الجهوية بالداخلة من سنة 1981 إلى 1984، والتحق بمصلحة الرياضة بالإذاعة الوطنية المركزية سنة 1984، وقام بتغطية العديد من التظاهرات الرياضية العالمية والإفريقية الكبرى من بينها الألعاب الأولمبية وبطولة العالم لألعاب القوى وكأس إفريقيا للأمم وألعاب البحر الأبيض المتوسط التي أقيمت بالمغرب سنة 1983، وفي سنة 2005 غادر الإذاعة الوطنية بعد استفادته من المغادرة الطوعية.وكانت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية كرمت الراحل الأيوبي في حفل أقيم بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط بمناسبة العيد الثالث للصحفيين الرياضيين المغاربة الذي نظم يوم 26 دجنبر 2012.وسيوارى جثمان الفقيد محمد الأيوبي الثرى بمقبرة الشهداء بالرباط بعد صلاة العصر ليومه الثلاثاء.

و بهذه المناسبة الأليمة تتقدم جريدة أومابريس بأحر التعازي لأسرة الفقيد الصغيرة و الكبيرة و تغمّذ الله المرحوم بواسع رحمته و أسكنه فسيح جنانه و إنا لله و إنا إليه.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى