معرض “أمير موناكو ألبير الأول في رحلات استكشافية إلى المغرب” Reviewed by Momizat on . . محطة تعكس عراقة الروابط بين البلدين قال وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي، يوم أمس الاربعاء بالرباط، إن معرض "أمير موناكو ألبير الأول في رحلات استكشافية الى المغ . محطة تعكس عراقة الروابط بين البلدين قال وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي، يوم أمس الاربعاء بالرباط، إن معرض "أمير موناكو ألبير الأول في رحلات استكشافية الى المغ Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » معرض “أمير موناكو ألبير الأول في رحلات استكشافية إلى المغرب”

معرض “أمير موناكو ألبير الأول في رحلات استكشافية إلى المغرب”

. محطة تعكس عراقة الروابط بين البلدين

2014-03-06-12-33-37قال وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي، يوم أمس الاربعاء بالرباط، إن معرض “أمير موناكو ألبير الأول في رحلات استكشافية الى المغرب أواخر القرن 19 ” يعكس عراقة الروابط القديمة بين المغرب وإمارة موناكو.
وصرح الصبيحي لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذا الحدث يوثق لوقائع تاريخية (…) كما يهدف الى توطيد الأواصر القديمة جدا بين المملكة وامارة موناكو.
ويتيح المعرض الذي أشرف على افتتاحه، يوم الأربعاء برواق باب الرواح بالرباط، صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحب السمو ألبير الثاني أمير موناكو، أرشيفات بالغة الأهمية تحكي، من خلال الصور والوثائق رحلات الأمير ألبير الأول أمير موناكو الى المغرب ما بين 1894 و1897 وتقدم رؤية لعادات وتقاليد المغرب في تلك الفترة.
وفي تصريح مماثل، أبرز مدير أرشيفات ومكتبة القصر الأميري بموناكو السيد طوماس فويرون، عراقة العلاقات التي تربط المغرب بموناكو، مستشهدا باتفاقية الصداقة والتجارة الموقعة بينهما سنة 1867.
وقال إن المعرض يوفر عدة تاريخية هامة تعكس لقاء الأمير ألبير الأول، ذي التكوين البحري، بالمغرب، هذا البلد الذي سحره كليا.
وتحدث مدير أرشيف المغرب، جامع بيضا، عن الطابع غير المسبوق لهذا المعرض الذي يسلط الضوء على أوجه متعددة من الحياة بالمغرب، البلد الذي كان يعيش آنذاك تحولات عميقة في اتصاله بالغرب، معتبرا أن هذه الشهادة حول الثقافة واللباس والمعمار تقدم معلومات ثمينة للمؤرخين.
وبنفس المناسبة، أعرب مدير الأرشيف السمعي البصري بإمارة موناكو السيد فانسان فاتريكان عن أمله في إرساء تعاون وثيق بين المؤسسات المعنية بالتراث في المغرب وموناكو.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى