مشروع قانون ممارسة مهنة الطب يهدف إلى إرساء التنافسية Reviewed by Momizat on . قال وزير الصحة السيد الحسين الوردي، يوم أمس الخميس بالرباط، إن مشروع قانون ممارسة مهنة الطب يهدف إلى إرساء التنافسية والشفافية والرفع من مستوى جودة الخدمات. وأك قال وزير الصحة السيد الحسين الوردي، يوم أمس الخميس بالرباط، إن مشروع قانون ممارسة مهنة الطب يهدف إلى إرساء التنافسية والشفافية والرفع من مستوى جودة الخدمات. وأك Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » مشروع قانون ممارسة مهنة الطب يهدف إلى إرساء التنافسية

مشروع قانون ممارسة مهنة الطب يهدف إلى إرساء التنافسية

طبقال وزير الصحة السيد الحسين الوردي، يوم أمس الخميس بالرباط، إن مشروع قانون ممارسة مهنة الطب يهدف إلى إرساء التنافسية والشفافية والرفع من مستوى جودة الخدمات.
وأكد السيد الوردي، في الجلسة الافتتاحية ليوم دراسي حول قراءة في مشروع قانون 131.13 المتعلق بتنظيم ممارسة مهنة الطب نظمه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن أسباب نزول هذا المشروع تتمثل في تعزيز وتطوير الخدمات الطبية على الصعيد الوطني، وخلق فرص الشغل، وإرساء التنافسية التي من شأنها خفض الأسعار والرفع من مستوى الجودة في الخدمات المقدمة والشفافية.
وأبرز أن المشروع، الذي يفتح الباب أمام القطاع الخاص للاستثمار في القطاع ، ينص على استقلالية المهنة وجاء بضمانات قانونية لتحصينها داعيا جميع الفاعلين إلى الإنصات وتبادل الآراء ومباشرة نقاش هادئ وتدبير الخلاف بشأن هذا المشروع.
وذكر من جهة اخرى بأن تطوير وتعزيز الخدمات الصحية بالقطاع العام هو أولوية الأولويات بالنسبة للحكومة ، مشيرا إلى أن قطاع الصحة يواجه مشاكل عميقة وبنيوية وهيكلية وبحاجة إلى سياسة مندمجة تقتضي فتح أوراش كبرى على مدى عقدين واتخاذ التدابير التي من شأنها إصلاح هذا القطاع وحصول تغيرات في منظور تدبيره.
وبخصوص التدابير التي اتخذها الوزارة لإصلاح القطاع أبرز السيد الوردي أن الوزارة باشرت العديد من الاصلاحات تتعلق الخصوص بمنع أطباء القطاع العام من الاشتغال بالقطاع الخاص وبالسياسة الدوائية الجديدة وبالمخططات التي اتخذتها الحكومة الحالية حول المستعجلات وبسياسة تدبير الموارد البشرية مضيفا أن الحكومة ستمضي قدما في اتجاه إصلاح القطاع .

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى