محمد الراضي الليلي يكشف المستور Reviewed by Momizat on . ولائي لبلدي و لملكي و التزامي بقضايا وطني، أهم عندي من معركة مفبركة و مؤامرة افتعلتها  مديرة الأخبار. قضيتي عادلة و المسار القضائي ماض بشكل نتمناه ايجابيا، و من ولائي لبلدي و لملكي و التزامي بقضايا وطني، أهم عندي من معركة مفبركة و مؤامرة افتعلتها  مديرة الأخبار. قضيتي عادلة و المسار القضائي ماض بشكل نتمناه ايجابيا، و من Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » محمد الراضي الليلي يكشف المستور

محمد الراضي الليلي يكشف المستور

  • ولائي لبلدي و لملكي و التزامي بقضايا وطني، أهم عندي من معركة مفبركة و مؤامرة افتعلتها  مديرة الأخبار.

  • قضيتي عادلة و المسار القضائي ماض بشكل نتمناه ايجابيا، و من يعتقد انه قادر على الكذب طويلا فهو واهم.راضي 3

. حوار : شعيب بغادى

منذ 20 يونيه 2013 ، اختفى محمد راضي الليلي عن أنظار المشاهدين ، و السبب هو حصول خلاف حول عناوين نشرة أخبار قدمها يوم 17 يونيه 2013 ،، خلاف قادته السيدة البارودي مديرة الأخبار التي أبت إلا أن تحرر بتاريخ 18 يونيه 2013 تقريرا في النازلة و تقرر إطلاق البارود على الصحافي الليلي بدعوى أنه غير في مضمون العناوين ، و بعدها بيومين يتم التخلص منه بقرار شفوي، دون أدنى مبرر أو سبب منطقي يمنحه على الأقل فرصة الدفاع عن نفسه و توضيح الأمور في ما جرى و حدث.

قبل الدخول في حديث مع الصحافي محمد راضي الليلي في خبايا النازلة لمعرفة حقيقة مضامينها و أبعادها، أود الإشارة أن نسبة المشاهدة الخاصة بقناة دار البريهي وصلت اليوم إلى 7 في المائة … هل تعلمون ذلك ؟ نعم 7 في المائة و هو رقم يتجاوزه شخص في الموقع الاجتماعي “فاس بوك” لا يفتح حسابه إلا مرة واحدة أو مرتين في السنة، فكيف وصلت قناتنا الأولى و هي عمومية و بالمجان إلى هذا الرقم المخزي ؟ فقط لأنها تعاني من خلل تقني و بشري ، و لأن القائمين على شؤونها يخافون شيئا اسمه ” الكفاءة ” و”الإبداع ” .. نترك هذا الموضوع جانبا الذي سيسيل حتما الكثير من الحبر و نعود أدراجنا لقضية الصحافي محمد راضي الليلي و نبدأ معه حوارنا الهادف إلى إبراز الحقيقة و إنصاف المشاهد المغربي كمجتمع له الحق في إعلام عمومي يشبهه قبل إنصاف الليلي الذي حتما ستنصفه العدالة و كل المؤسسات المعنية و المسؤولة.

–          بعد 13 سنة من العمل الصحفي الجاد و المتميز بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة، تقرر هذه الأخيرة دون سابق إنذار إيقافك و الاستغناء عن خدماتك ،، ماذا كانت الأسباب و الدوافع ؟

منذ 1999 و انأ أزاول مهنة الصحافة داخل الإذاعة و التلفزة المغربية و تنقلت بين أستوديو 4 في الرباط و محطة إذاعة العيون و قناة العيون الجهوية بالعيون سنة 2004 و عشرات المهمات الصحافية الناجحة بكل تواضع في و م ا و اسبانيا و فرنسا و سويسرا و هولندا و غزة و موريتانيا و ليبيا في عز الثورة و في السعودية و المكسيك و الشيلي و أماكن أخرى،و بعد أن عملت تحت غمرة المدراء التاليين:عبد الرحمن عاشور،الراحل محمد زروق،حسن الديوري،الحسين بنحليمة،إدريس المريني،الراحل محمد الموذن،علي بوزردة و محمد اوباما،بعد كل هذا المسار تاتي مديرة اخبار الاولى حاليا لتقول للعالم غن محمد راضي الليلي لا نمتلك الثقة في أداءه في المباشر و انه غير عناوين النشرة و أن إبعاده عن القناة سيعيد الاعتبار إلى الأولى.حقا كلمات مضحكة و مبكية على من يفترض فيه تكثير الكفاءات لا قتلها.

–          منذ عقود من الزمن لم يتوقف الرأي العالم من المطالبة بإصلاح الإعلام العمومي و على رأسه القناة الأولى عبر الاعتماد على الكفاءات الإعلامية الحقيقية ، هل تعتقد أن مسألة توقيفك تدخل في هذا الإطار ، كونك لا تصلح و غير مؤهل ؟

لا أريد أن أتحدث عن نفسي كثيرا و لكن مادمت قد تساءلت سأجيبك،المغاربة ليسوا أغبياء حتى يمكنك أن تخادعهم بأدائك في النشرات،اسأل مؤسسة ماروك ميتري عن أحسن نسب المشاهدة من كان يتحصل عليها طيلة السنوات الخمس و اسأل ألان كذلك عن نسب المشاهدة في الأشهر القليلة الماضية ستكتشف الامر،او من الأفضل أن تقوم باستطلاع رأي بين المواطنين و ستجد الإجابة.محمد راضي الليلي صحافي يصيب و يخطا و أداءه يتطور و تراكم التجربة حاصل بين الإذاعة المغربية و قناة ام بي سي و قناة العالم و قناة العيون الجهوية و إذاعة العيون و وصولي إلى هذه المكانة لم يتم عبثا إنما بعد جهد جهيد لم يقطعه اغلب الصحافيين في القناة،و لكن من يقرر أن الليلي هو سبب في عدم إصلاح الإعلام؟اعتقد أن المسؤول الأول عن الشركة و مديرة الأخبار من موقعها الحالي هما اللذان يمكنها الإجابة على سؤال الإصلاح.

. لن أخرج عن دائرة الضرورة و التي تفرض علي اعتماد كل الوسائل القانونية للوصول إلى الإنصاف

–          ذكرت أن مديرة الأخبار عزت قرار إبعادك لكونك غير أهل للثقة، كيف ذلك ؟راضي و البارودي

من الأفضل أن تقدم هي للعموم و للأجهزة المختصة ما جعلها تتحدث للرئيس المدير العام عن فقدانها للثقة في شخصي،هذه تهمة جاهزة يلصقها الضعفاء بخصومهم حينما لا يستطيعون إنجاح مخططاتهم التدميرية اعتمادا على الحجج القوية،و اعتقد أنها نادمة ألان على ما فعلته لأنه أساء إلى مسارها المهني و جعلها اليوم في ورطة لم تعرف كيف تخرج منها و بيننا الأيام حتى يبدو هذا الكلام منطقيا.

–          في نظرك لماذا لحد الآن لم تسفر الرسائل التي قمت ببعثها لجهات عديدة و على رأسها الديوان الملكي عن أي رد فعل يساهم في إنصافك ؟

 لا امتلك الجواب لان الأمر يتعلق أساسا بحيف لحق مواطنا مغربيا و لا اعتقد أن جلالة الملك حفظه الله سيقبل أن يظلم مواطن مغربي من قبل من يفترض فيهم حماية الحقوق،لقد راهنت مديرة الأخبار في البداية على تتبع مساري النضالي عن طريق حيل و أساليب فيها النصب ستكشفها الأيام قريبا بحول الله و أكيد أنها قامت بحرب مضادة لدى هذه الجهات لكن سرعان ما ستتكشف الحقيقة مع مرور الأيام،من يعتقد انه قادر على الكذب طويلا فهو واهم لان حبل الكذب قصير،و من وجهة نظري أن جهات مختلفة تراقب القضية من بعيد لان أهدافا أخرى ستحققها هذه القضية بحول الله و على رأسها إصلاح تلك المؤسسة بما يعيد للعاملين حقوقهم و بما يجعلها في مقدمة الإصلاحات التي يقودها جلالة الملك.

–          هل للصحفي محمد راضي الليلي أي نشاطات سياسية أو انتماء لحزب معين ربما يكون مصدر إزعاج لدا البريهي ؟

 الحمد لله سجلي ناصع البياض و ولائي لوطني و لملكي لاشك فيه و التزامي بقضايا وطني اهم عندي من معركة بئيسة كهاته التي أدخلتنا فيها مديرة الأخبار،للبيت رب يحميه و من حفر لأخيه المؤمن حفرة سيسقط فيها.الوطنية الخالصة باتت لدى بعض من المسؤولين جريمة.

–          عشرات القنوات التلفزيونية لن تتردد في طلب القرب من خدماتك ،، لماذا لا تفكر في تغيير وجهتك و نسيان قناة لم تقدر كفاءتك ، و كفى الله المؤمنين …. ؟

هذا لا يفعله سوى الجبناء،بعد ان احصل على حقي الذي بنيته بجهدي الخاص افكر انذاك في مستقبلي المهني،أما أن أهاجر ألان فذلك مستحيل،و من لم يجد للقتال سبيلا فعليه ان يعيد الحق لأصحابه، لأنهم سيعيدونه حتما لأصحابه إما في الدنيا أو في الآخرة.

–          عبر الدعوى التي رفعتها في النازلة قررت إدارية الرباط قبول دعوتك و رفض دفاعك شكلا،، ما السر في ذلك؟

المسار القضائي ماض بشكل نتمناه ايجابيا لان قضيتي عادلة و أنت تعلم بان معرفتي محدودة في المجال القضائي لذلك ساترك الإجابة لدفاعي حينما تتاح الفرصة مستقبلا.

–          هل تعتبر غياب دفاع الشركة عن الجلسة دليل على المماطلة أو هروب من المواجهة ؟

لا جواب لأني لا يمكن أن أتحدث نيابة عنهم.

–          من ساند محمد راضي الليلي في قضيته ؟ محمد 2

سانده المغاربة جميعا ممن كانوا يتابعون النشرات و ممن سمعوا بالقضية و البرلمان بغرفتيه و كانت موضوع إحاطة في مجلس المستشارين بسؤال قدمه المستشار المهدي زركو و وقع بيان تضامن في ظرف ثلاث ساعات فقط من قبل أزيد من 37 نائبا برلمانيا من مختلف الأحزاب،عدا بيانات التضامن المنتشرة هنا و هناك للتوقيع إلى جانب بيانات التضامن التي وصلت إلى الديوان الملكي من مختلف جمعيات الجالية بأوربا،و لازال الكثير من العمل ما لم تسوى القضية قريبا.

–          كيف وصلت لدرجة التفكير في إعلان إضراب مفتوح رفقة أسرتك أمام مقر الشركة ؟

ما عسى أن يفعل صحافي وجد نفسه خارج قناة الأولى بعد 13 عاما من العمل بقرار شفوي و من دون أية تبريرات و لا سلك للمساطر القانونية، و لا استماع لوجهة نظري،كل ما سأفعله لن يخرج عن دائرة الضرورة و التي تجعلني اعتمد كل الوسائل القانونية للوصول إلى الإنصاف بما فيها الاعتصام أمام القناة الأولى رفقة أسرتي الصغيرة،و لكن قبل ذلك سأعقد ندوة صحافية بالعيون سأعبأ لها الكثير من الفعاليات و سأكشف فيها هذه الحقائق و ليتحمل الرئيس المدير العام و مديرة الأخبار نتائج كل هذه التحركات لأنها لا تخدم في العمق عددا من القضايا الآنية و هذا فيه مزيد من الخسائر لمن رعى هذه المؤامرة الدنيئة للإبعاد و كان هذا الوطن هو لمديرة الأخبار و للرئيس المدير العام فقط،الوطن لنا جميعا.

تعليقات (2)

  • بدر

    حوار دسم و ممتاز مكننا من ملامسة الحقيقة رغم أنني لا أشاهد القناة الأولى و إذا عرف السبب بطل العجب .. إطمئن يا راضي تحية مضاعفة للاستاد بغادى وللجريدة الالكترونية المتالقة اومى تحياتي

    رد
  • Wahib

    و االله هادشيكله يخلنا و يضحك علينا الكل في الغربة ، هاد السيدة البرودي أقول لها أن أضعف قناة في إسبانيا تتوفر على أدارة أخبار تفوق مستوى ما يجري في بلدنا العزيز ، لوكان السيد الصحفي رضي الليلي يعمل في الجزائر كمقدم أبار ما كان يحدث له ما حدث ،،، الله ياخد فيكم الحق ، و من بعد الله كاينصاحب الحلالة نصره الله ، كلشي خصو يتبدل في القناة الأولى و في الثانية و تا ذيك ميدي 1 ، لا شي يفرح .. والله … عندما قرأت هاد الاستجواب أقول أني أظم صوتي لصوت الاخ الليلي و ما جاء في الجريدة أومابريس . اللع ياخد الحق امين

    رد

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى