الأوراش الصحية لن يتأتى لها النجاح دون توفير الأدوية اللازمة بكميات كافية وفي الوقت المناسب Reviewed by Momizat on . قال وزير الصحة السيد الحسين الوردي، يوم الأربعاء بالرباط، إن الأوراش التي تشهدها المنظومة الصحية، خاصة نظام المساعدة الطبية "راميد" ومخطط 2012-2016 في شقه المتع قال وزير الصحة السيد الحسين الوردي، يوم الأربعاء بالرباط، إن الأوراش التي تشهدها المنظومة الصحية، خاصة نظام المساعدة الطبية "راميد" ومخطط 2012-2016 في شقه المتع Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » مجتمع » الأوراش الصحية لن يتأتى لها النجاح دون توفير الأدوية اللازمة بكميات كافية وفي الوقت المناسب

الأوراش الصحية لن يتأتى لها النجاح دون توفير الأدوية اللازمة بكميات كافية وفي الوقت المناسب

طبقال وزير الصحة السيد الحسين الوردي، يوم الأربعاء بالرباط، إن الأوراش التي تشهدها المنظومة الصحية، خاصة نظام المساعدة الطبية “راميد” ومخطط 2012-2016 في شقه المتعلق بالسياسة الدوائية، لن يتأتى لها النجاح دون توفير الأدوية اللازمة بكميات كافية وفي الوقت المناسب مع ضمان فعاليتها وجودتها وحسن استعمالها وتدبيرها.

وأضاف السيد الوردي، في كلمة افتتاح اللقاء الوطني الأول حول نظام تموين المؤسسات الصحية العمومية بالأدوية والمنتوجات الصيدلانية، أن الوزارة تعمل على الدفع بمجال تموين الأدوية نحو إيجاد حلول قادرة على تطويره وإخراجه من حالة عدم الاستقرار التي طالته منذ سنتين، عبر ربط شراكات مع مختلف الشركاء من موزعين ووسطاء في مجال تدبير وتوزيع الأدوية للاستفادة من الخبرة المتراكمة.

وأوضح أنه إذا كان النظام الحالي لتموين الأدوية قد جعل وزارة الصحة تقتني الأدوية بأثمنة جد منخفضة وتنافسية، فإن الارتفاعات التي عرفتها الاعتمادات المخصصة لاقتناء الأدوية، والتي انتقلت من 300 مليون درهم سنة 2001 الى ملياري درهم سنة 2013، جعلت الطلب على الأدوية يرتفع ويؤثر على القدرات البشرية والإمكانات المتوفرة والتي ” لم تعد قادرة على مسايرة الحاجيات المتزايدة”.

واعتبر الوزير أن هذا اللقاء، الذي تنظمه وزارة الصحة على مدى يومين، يشكل مناسبة لتدارس سبل تطوير نظام تموين الأدوية الحالي حتى يتمكن من مسايرة التطور الذي تعرفه نظم التموين المشابهة، ويتمكن النظام الصحي بالتالي من تلبية الحاجيات الأساسية من الأدوية التي يعتبر توفرها أحد رهانات النظام الصحي الوطني.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى