قتل امرأة و دفنها في رمال دبي Reviewed by Momizat on . تحقق شرطة دبي في ملابسات جريمة قتل امرأة آسيوية في العقد الثالث من عمرها، عثر على جثتها المتحللة التي أوشكت على التحول إلى هيكل عظمي، بالقرب من شركة مقاولات ومن تحقق شرطة دبي في ملابسات جريمة قتل امرأة آسيوية في العقد الثالث من عمرها، عثر على جثتها المتحللة التي أوشكت على التحول إلى هيكل عظمي، بالقرب من شركة مقاولات ومن Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » قتل امرأة و دفنها في رمال دبي

قتل امرأة و دفنها في رمال دبي

قتلتحقق شرطة دبي في ملابسات جريمة قتل امرأة آسيوية في العقد الثالث من عمرها، عثر على جثتها المتحللة التي أوشكت على التحول إلى هيكل عظمي، بالقرب من شركة مقاولات ومنطقة سكنية في مجمع دبي للاستثمار التابع لاختصاص مركز شرطة جبل علي.
وقال مصدر أمني إن فريق التحقيق في الواقعة توصل إلى نتائج مهمة وحدد هوية المشتبه فيه الرئيس ومن المرجح القبض عليه قريباً.
وتفصيلاً، ذكر المصدر أن عمالاً تابعين لشركة المقاولات عثروا على هيكل عظمي للمرأة أثناء قيامهم بعملية مسح للأراضي في المنطقة التي دفنت فيها، إذ فوجئوا بيد آدمية والجزء الأعلى من الجسم يبرز من تحت الرمال.
وأضاف أن العمال أبلغوا غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، وتم تكليف فريق من البحث الجنائي وانتقلت دوريات من مركز شرطة جبل علي، بالإضافة إلى خبراء الطب الشرعي بالإدارة العامة للأدلة الجنائية.
وأشار إلى أن الفحص المبدئي للجثة أفاد بأن المرأة قتلت غالباً منذ أشهر عدة ودفنت في تلك المنطقة، لافتاً إلى أنه تم العثور على وثائق تدل على هويتها في بقايا الملابس التي كانت ترتديها. وأوضح أنه تم تشكيل خطة بحث سريعة، وتبين من خلال التحري عن هوية المرأة أنها كانت تعمل في شركة نظافة وتداوم في أحد المطارات.
ولفت إلى أن المرأة فصلت من عملها قبل أشهر عدة، وغادرت السكن التابع لجهة العمل في منتصف شهر مارس من العام الماضي ولم يرها أحد منذ ذلك الوقت.
وأشار إلى أن المرأة تواصلت مرات عدة مع الشركة لإنهاء إجراءات إلغاء الكفالة والإقامة بهدف الانتقال إلى وظيفة أخرى، ومن ثم انقطعت أخبارها ولم تتواصل مع أي من زميلاتها، سواء في الشركة أو السكن الذي يقع في منطقة بعيدة عن المنطقة التي عثر على جثتها فيها.
وأوضح أن فريق العمل حرص على الحصول على إفادة الشهود في موقع البلاغ وجمع الأدلة اللازمة، لكن واجهته صعوبة كبيرة في ظل تنفيذ الجريمة قبل فترة طويلة، ما تسبب في تغيير معالم جسد المجني عليها.
وأضاف أنه تم إحالة الجثة المتحللة إلى الطب الشرعي لفحصها بغرض تحديد سبب الوفاة، إذا كانت بالخنق أو بطريقة أخرى، وتقديم أي أدلة أو آثار تساعد على حسم القضية، لافتاً إلى أن فريق العمل تعقب تحركات المرأة في الفترة التي سبقت اختفاءها، ورصد الأشخاص الذين كانوا على علاقة بها بهدف تضييق دائرة الاشتباه.

 

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى