رحالتان يجوبان مدن المغرب دعما لقيم السلام والتسامح Reviewed by Momizat on . مسيرة في سبيل الله لدعم قيم السلام بدأ الرحالتان المغربي خالد الجبار والكاهن الامريكي داني غارسيا، يوم أول أمس الثلاثاء من طنجة، رحلتهما على الأقدام ستشمل عدة م مسيرة في سبيل الله لدعم قيم السلام بدأ الرحالتان المغربي خالد الجبار والكاهن الامريكي داني غارسيا، يوم أول أمس الثلاثاء من طنجة، رحلتهما على الأقدام ستشمل عدة م Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » رحالتان يجوبان مدن المغرب دعما لقيم السلام والتسامح

رحالتان يجوبان مدن المغرب دعما لقيم السلام والتسامح

مسيرة في سبيل الله لدعم قيم السلام

بدأ الرحالتان المغربي خالد الجبار والكاهن الامريكي داني غارسيا، يوم أول أمس الثلاثاء من طنجة، رحلتهما على الأقدام ستشمل عدة مدن مغربية لدعم قيم السلام والتسامح.

الرحالتانوستشمل هذه الرحلة ،التي اختير لها كشعار مسيرة في سبيل الله، ومن اجل الأطفال والسلام العالمي، تباعا مدن طنجة ووجدة وفاس والدار البيضاء ومراكش والعيون والداخلة والرباط، وذلك في إطار مبادرة اتخذها داني غارسيا، مؤسس غلوبال والك فوندايشن وسفير السلام للأمم المتحدة.
وقال خالد الجبار، المقيم بالولايات المتحدة الامريكية ورئيس جمعية موروكين أميريكانز يوث فور ديموكراسي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، ان هذه الرحلة، التي تعد المرحلة الاولى لجولة دولية، تهدف إلى إبراز قيم السلام والانفتاح والتسامح التي يتبناها المغرب، والتي تجعل منه نموذجا يقتدى به في عالم يتسم بالحروب والصراعات والنزاعات.
وأضاف أن الفعالية تعد أيضا فرصة لدعم علاقات الصداقة والتعاون بين المغرب والولايات المتحدة، مشيرا في هذا السياق إلى ان الرحلة انطلقت رمزيا من مقر المفوضية الأمريكية بطنجة،التي تعد أقدم تمثيلية ديبلوماسية أمريكية في الخارج.
ومن جانبه، أعرب داني غارسيا، وهو رحالة له صيت عالمي، سبق وان قطع منذ عام 1996 آلاف الكيلومترات سيرا على الأقدام في خمس قارات، عن سعادته لزيارة المغرب لأول مرة ومواصلة التزامه الدولي من اجل السلام والأطفال.
وأبرز داني غارسيا، المعروف بذو والكين مان ، جمالية وجاذبية المناظر الطبيعية للمغرب وكرم ضيافة المغاربة، مضيفا أن المغرب مشهود له بكونه أرض المروءة والتسامح والسلام والحوار بين الشعوب والأديان.

 

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى