جمعية “ميس موتو ماروك” تحتفل باليوم العالمي للمرأة على متن دراجات نارية Reviewed by Momizat on . مراكش : . الدراجات المراكشية تحتفل بالنساء قام مئات من المولعين بالدراجات النارية ضمنهم عدة نساء، يوم أمس الأحد بجولة جماعية عبر أهم شوارع مراكش، بمبادرة من جمع مراكش : . الدراجات المراكشية تحتفل بالنساء قام مئات من المولعين بالدراجات النارية ضمنهم عدة نساء، يوم أمس الأحد بجولة جماعية عبر أهم شوارع مراكش، بمبادرة من جمع Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » جمعية “ميس موتو ماروك” تحتفل باليوم العالمي للمرأة على متن دراجات نارية

جمعية “ميس موتو ماروك” تحتفل باليوم العالمي للمرأة على متن دراجات نارية

مراكش :

. الدراجات المراكشية تحتفل بالنساء

قام مئات من المولعين بالدراجات النارية ضمنهم عدة نساء، يوم أمس الأحد بجولة جماعية عبر أهم شوارع مراكش، بمبادرة من جمعية ” ميس موتو ماروك”، وذلك احتفاء باليوم العالمي للمرأة .

الدراجات النارية
وبعد النجاح الذي نالته الدورة السابقة لسنة 2013 والتي تميزت بمشاركة حوالي 400 شخص، فإن الدورة الثالثة للسنة الحالية لهذا التجمع الكبير من المولعين بهذه الرياضة أخذ يستهوي أكثر فأكثر عددا مهما من أصحاب الدراجات النارية الكبيرة.
وقد سعت نوادي الدراجات النارية بالمملكة، خلال هذه السنة، إلى دعم مبادرة جمعية ميس موتو ماروك، في هذه التظاهرة التي عرفت أيضا مشاركة وفود من فرنسا واسبانيا والبرتغال وتونس والمملكة العربية السعودية .
وشمل برنامج هذه التظاهرة التي نظمت على مدى يومين، تنظيم حفل لتوزيع جوائز الجولة الكبيرة التي همت شوارع المدينة الحمراء، والتي مكنت الساكنة المحلية وزوار المدينة من الاستمتاع بالنظر إلى العدد الهام من الدراجات النارية ذات محرك من الحجم الكبير والمزينة بطرق رائعة تثير إعجاب الناظر إليها بالاضافة إلى الدراجات النارية من صنف هارلي دفيدسون.
كما تميز الاحتفال بمشاركة ، ليس فقط المتوفرين على دراجات نارية من الحجم الكبير، بل كانت الدعوة مفتوحة الى كل النساء والفتيات بمراكش اللائي يتوفرن على دراجة نارية عادية من أجل المشاركة في هذا التجمع الهام لسائقي الدراجات النارية.
وأوضح منظمو هذه التظاهرة الترفيهية، أن الأمر يتعلق بإبراز مكانة المرأة في المجتمع المغربي، ومدى قوتها واستطاعتها القيادة والتحكم ليس فقط الدراجات النارية ، بل أيضا في حياتهن.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى