جمعية أصدقاء المغرب في بولونيا تطلع البرلمان الأوربي على ممارسة القمع بمخيمات تندوف Reviewed by Momizat on . أطلعت جمعية أصدقاء المغرب ببولونيا البرلمان الأوربي على قمع عناصر جبهة "البوليساريو" للثورة التي تشهدها مخيمات تندوف التي تخضع لسيطرة الجزائر. وحملت الجمعية في أطلعت جمعية أصدقاء المغرب ببولونيا البرلمان الأوربي على قمع عناصر جبهة "البوليساريو" للثورة التي تشهدها مخيمات تندوف التي تخضع لسيطرة الجزائر. وحملت الجمعية في Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » جمعية أصدقاء المغرب في بولونيا تطلع البرلمان الأوربي على ممارسة القمع بمخيمات تندوف

جمعية أصدقاء المغرب في بولونيا تطلع البرلمان الأوربي على ممارسة القمع بمخيمات تندوف

تندوفأطلعت جمعية أصدقاء المغرب ببولونيا البرلمان الأوربي على قمع عناصر جبهة “البوليساريو” للثورة التي تشهدها مخيمات تندوف التي تخضع لسيطرة الجزائر.
وحملت الجمعية في رسالة وجهتها للبرلمان موقعة من قبل رئيسها جلال بن سعيد، الجزائر مسؤولية انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف، مبرزة أن هذا القمع الأعمى تصادف مع الزيارة الأخيرة التي قام بها للمنطقة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء كريستوفر روس.
وجاء في الرسالة، التي أرسلت نسخة منها للنواب البولونيين بالبرلمان الأوربي، أنه استنادا لدراسة معمقة لمصادر مفتوحة (مقالات صحفية إقليمية ودولية وتقارير منظمات المجتمع المدني وهيئات دولية ومراكز بحث مستقلة) ومباحثات مع مراقبين للبوليساريو وفاعلين في مجال الأمن الإقليمي في شمال إفريقيا، تأكد لنا وجود روابط بين البوليساريو وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
ولاحظ المصدر ذاته أن الوقوف على واقع حال البوليساريو وتطور الإرهاب في المنطقة وكذا دراسة للمؤشرات التي تؤكد العلاقة بين الانفصاليين وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تمكننا من تقييم درجة التحول الأخير للحركة الانفصالية التي أصبحت تشارك في الأعمال الإرهابية في منطقة الساحل.
وأكدت الجمعية بهذا الخصوص على ضرورة دعوة البرلمان الأوربي إلى اقتراح إحداث لجنة تحقيق أوربية مكلفة بدراسة الأحداث التي أدت إلى تدخل السلطات الجزائرية.
وحثت الجمعية الاتحاد الأوربي على مطالبة الجزائر بالامتثال للقانون الدولي بخصوص المساس بحرية الصحافة التي يتعرض لها عدد من الصحافيين، والمراقبين المستقلين والمنظمات الإنسانية التي لا تستطيع الولوج لمخيمات تندوف فبالأحرى التنقل بحرية داخلها.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى