جمعيات حماية المستهلك Reviewed by Momizat on . . الدعوة إلى إعداد برامج تساعد على تطوير القدرات واكتساب الخبرة أكدت الكاتبة العامة لوزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي لطيفة الشهابي على الدور . الدعوة إلى إعداد برامج تساعد على تطوير القدرات واكتساب الخبرة أكدت الكاتبة العامة لوزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي لطيفة الشهابي على الدور Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » جمعيات حماية المستهلك

جمعيات حماية المستهلك

. الدعوة إلى إعداد برامج تساعد على تطوير القدرات واكتساب الخبرة

لطيفة الشهابيأكدت الكاتبة العامة لوزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي لطيفة الشهابي على الدور الذي تضطلع به جمعيات حماية المستهلك من حيث التوعية والمصاحبة في حل النزاعات ، حيث مكنت الدينامية التي أحدثها الإطار القانوني الجديد من انتشار هذه الجمعيات عبر مختلف ربوع المملكة ليصل عددها إلى ما يقارب مائة جمعية تغطي 55 مدينة.
واضافت أمس، خلال حفل افتتاح الايام الجهوية للمستهلك بتمارة الذي حضرته الشريفة للا أم كلثوم الرئيسة المنتدبة للاتحاد الوطني لنساء المغرب رفقة عامل عمالة الصخيرات تمارة يونس القاسمي، أن دعم هذه الحركة في تأدية دورها يتطلب إعداد برامج تساعد هذه الجمعيات على تطوير قدراتها واكتساب الخبرة اللازمة لأن تطوير الثقافة الاستهلاكية رهين بتعزيز دورها باعتبارها جمعيات مستقلة ومختصة وقادرة بحكم قربها من المواطن على الإبلاغ عن كل الخروقات التي يمكن أن تهدد سلامة المواطنين لدى تعاملهم مع الموردين.
وأشارت إلى أهمية تنظيم هذه الأيام التي تعتبر حدثا وطنيا هاما يسمح بتوعية المستهلك وتشجيعه على معرفة حقوقه والمطالبة بها وتأطيره وتربية الأجيال الصاعدة على الاستهلاك الصحيح مبرزة أن الحكومة تعمل في هذا الصدد على تطوير استراتيجية في مجال حماية المستهلك تتطلع إلى تعزيز حقوقه والتعريف بها عبر تحقيق تعاون على نطاق واسع مع الشركاء من جمعيات حماية المستهلك وإدارات واتحادات وجمعيات وجامعات ومهنيين علما أنه منذ صدور القانون 08/31 القاضي بتحديد تدابير لحماية المستهلك ، اصبحت الحقوق الواردة فيه مضمونة وتسمح للمواطنين بالدفاع عنها.
من جانبها، أشارت النائبة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ربيعة صالحي إلى دور المدرسة المغربية من خلال النوادي المدرسية التي تمكن المدرسة من الانفتاح على محيطها ، في ترسيخ العادات الإيجابية لدى المستهلك المتفاعل مع محيطه ، مبرزة دور نادي المستهلك الذي يعد صلة وصل بين الأسرة والمدرسة التي تعتبر مشتلا يترعرع فيه المستهلك الصغير بالمواصفات التي تنص عليها المنظومة القانونية المتعلقة بحماية المستهلك وبالتالي تمكينه من العدة القانونية التي تعزز حقوقه الأساسية في هذا المجال إضافة إلى اعتباره ناقل تلك المعارف والمهارات إلى أسرته .

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى