جلالة الملك والرئيس أوباما، لقاء قمة من أجل تعزيز قواعد شراكة متجددة Reviewed by Momizat on . كتبت المجلة الأمريكية نصف الشهرية، (ناشيونال إنتريست)، المتخصصة في القضايا الاستراتيجية، يوم الجمعة، أن زيارة العمل التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس كتبت المجلة الأمريكية نصف الشهرية، (ناشيونال إنتريست)، المتخصصة في القضايا الاستراتيجية، يوم الجمعة، أن زيارة العمل التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » جلالة الملك والرئيس أوباما، لقاء قمة من أجل تعزيز قواعد شراكة متجددة

جلالة الملك والرئيس أوباما، لقاء قمة من أجل تعزيز قواعد شراكة متجددة

obama-mohamed-6-photo-montageكتبت المجلة الأمريكية نصف الشهرية، (ناشيونال إنتريست)، المتخصصة في القضايا الاستراتيجية، يوم الجمعة، أن زيارة العمل التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في 22 من نونبر الجاري إلى الولايات المتحدة بدعوة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ستشكل مناسبة لقائدي البلدين لتعزيز قواعد شراكة “متجددة”، في إطار مقاربة تتجاوز الإطار الثنائي لتعتمد رؤية متقدمة تعطي دفعة جديدة لمسلسل السلام بالشرق الأوسط، وترسي أسس تعاون ثلاثي الأطراف في إفريقيا، وفق منهجية حريصة على تحقيق تطلعات شعوب المنطقة إلى التقدم والاستقرار.

وأبرزت المجلة الأمريكية، في مقال تحليلي تحت عنوان (الفرصة المغربية لأوباما)، أن الدور المركزي الذي يضطلع به جلالة الملك على الصعيد الدولي والثقة التي يحظى بها لدى أطراف النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ولدى زعماء الدول العربية، يمكن أن يكون لها “عمق استراتيجي يساعد على التوصل إلى حل لهذا النزاع”.
وفي هذا السياق، ذكر كاتب المقال أحمد الشرعي، ناشر وعضو مجلس إدارة العديد من مجموعات التفكير الأمريكية، أنه “بصفته رئيسا للجنة القدس، التي تعتبر تحالفا واسعا للبلدان العربية والمسلمة، فإن جلالة الملك يضطلع بدور طلائعي في ما يتعلق بالدفاع عن الحقوق الاجتماعية والسياسية للفلسطينيين، عبر تفعيل دينامية بناء المستشفيات وإطلاق العديد من المشاريع”.
وذكرت بأن جلالة الملك كان دائما “الصوت المدافع عن الحقوق الفلسطينية في المحافل والمؤتمرات الدولية”.
وسجلت (ناشيونال إنتريست) أن المكانة الفريدة لجلالة الملك تنهل معانيها من تقاليد عريقة للاعتدال والتسامح التي يؤمن بها جلالته، مذكرة بأن المغفور له محمد الخامس اعتمد “مقاربة تاريخية ونموذجية من خلال حمايته واحتضانه لنحو 265 ألف مغربي يهودي، خلال مقاومته للنازية ومعارضته لقوانين فيشي

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى