بيان تضامني مع الصحفى محمد رضى الليلى باسم المؤتمر الوطني الازوادى Reviewed by Momizat on . علمنا فى حزب المؤتمر الوطنى الازوادى داخل الوطن وخارجه ببالغ الأسف، خبر طرد الزميل الإعلامي الصحراوي محمد رضى الليلي، المطرود من عمله بدون سند قانوني من طرف مدي علمنا فى حزب المؤتمر الوطنى الازوادى داخل الوطن وخارجه ببالغ الأسف، خبر طرد الزميل الإعلامي الصحراوي محمد رضى الليلي، المطرود من عمله بدون سند قانوني من طرف مدي Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » بيان تضامني مع الصحفى محمد رضى الليلى باسم المؤتمر الوطني الازوادى

بيان تضامني مع الصحفى محمد رضى الليلى باسم المؤتمر الوطني الازوادى

راضي4علمنا فى حزب المؤتمر الوطنى الازوادى داخل الوطن وخارجه ببالغ الأسف، خبر طرد الزميل الإعلامي الصحراوي محمد رضى الليلي، المطرود من عمله بدون سند قانوني من طرف مديرة القناة الاولى المغربية وأيضا حبس راتبه الشهري مما سبب له أزمة نفسية وأسرية، وهو إطار صحراوي اشتغل فى القناة لأكثر من 13 سنة من الانضباط والمهنية وكان معلمة إعلامية في الدفاع عن الوحدة الترابية وتقوية اللحمة الوطنية بين أفراد الأسرة الإعلامية المغربية، خاصة والشعب المغربي عامة هو مقدم النشرات الإخبارية بالقناة الأولى وصحفي بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وعضو النقابة المغربية فرع الرباط من قبيلة عريقة بالصحراء وأسرته ذات علم واغلبهم موظفون كبار فى الدولة المغربية، كما خدموا العرش العلوي المجيد ودافعوا عن القضية المحورية الوحدة الترابية التي قدمت الآلف الأسر المغربية قوافل من الشهداء لتكون الصحراء مغربية .

ولذا نطالب إدارة القناة بعودة الزميل محمد راضي الليلي إلى عمله، وتعويضه راتب الأشهر التي عانى فيها من البطالة القسرية خدمة للوطن ومؤسساته الدستورية، ولقطع الطريق على خصوم الوحدة الترابية للمملكة الذين جعلوا من هذه القضية مادة لإضعاف روح الانتماء للمغرب في نفوس بعض الصحراويين فقد شنت ما تسمى بنقابة الصحفيين الصحراويين التابعة للبوليساريو حملة ضد الإعلام العمومي المغربي متهمة إياه بالعنصرية والشوفينية ومستشهدة بقضية فصل محمد رضى العامل بالقناة الاولى المغربية.

كما نطالب النقابة الوطنية للصحافة المغربية وكل الصحفيين المغاربة الغيورين على الوحدة الترابية المبادرة لمساندة أخوهم في شدته، حتى تكون الأسرة الإعلامية المغربية كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا، حفظ الله المغرب وأدام عليه نعمة الاستقرار في ظل الحكم الرشيد للدوحة المحمدية العلوية بقيادة الملك الشريف الشاب محمد السادس بن الملك الباني الحسن الثاني بطل المسيرة الخضراء ومهندس عملية السلام في الشرق الاوسط الذي جعل المغرب رقم صعب في المعادلة الإقليمية والدولية.

توقيع

 أبوبكر الأنصاري رئيس المؤتمر الوطني الأزوادي

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى