انطلاق أشغال المؤتمر الوطني الخامس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء Reviewed by Momizat on . انطلقت، مساء أمس الجمعة بالدار البيضاء، أشغال المؤتمر الوطني الخامس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، المنظم تحت شعار "التعبئة العامة من أجل الإصلاح الحقيقي". ويت انطلقت، مساء أمس الجمعة بالدار البيضاء، أشغال المؤتمر الوطني الخامس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، المنظم تحت شعار "التعبئة العامة من أجل الإصلاح الحقيقي". ويت Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » انطلاق أشغال المؤتمر الوطني الخامس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء

انطلاق أشغال المؤتمر الوطني الخامس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء

افتتاح مؤتمرانطلقت، مساء أمس الجمعة بالدار البيضاء، أشغال المؤتمر الوطني الخامس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، المنظم تحت شعار “التعبئة العامة من أجل الإصلاح الحقيقي”.

ويتضمن جدول أعمال هذا المؤتمر، الذي ينعقد بمناسبة الذكرى 35 لتأسيس الكونفدرالية، وبعد 12 سنة عن المؤتمر الرابع الذي نظم بمدينة العيون في مارس 2001، مناقشة والمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي خلال الجلسة العامة، قبل تكوين اللجان الخاصة بصياغة التقرير العام والبيان الختامي والأوراش والملف المطلبي والقوانين، وفتح لائحة الترشيح لمنصب الكاتب العام.

وبهذه المناسبة، أوضح نائب الكاتب العام للكونفدرالية عبد القادر الزاير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المؤتمر يشكل محطة لتقييم 35 سنة من العمل النضالي “بكل منجزاته وإخفاقاته، وبكل انتصاراته وانكساراته”، وكذا “فرصة لتحديد ملامح خطة العمل المستقبلية في ظل الظروف السياسية والاجتماعية التي يعيشها المغرب وهو يخوض تجربة انتقالية نحو بناء ديمقراطية حقيقية ترسي دعائم دولة المؤسسات والقانون”.

وأشار إلى أن الرهان الرئيسي في الوقت الحاضر هو المساهمة، إلى جانب باقي الهيئات النقابية، في صيانة المكتسبات النقابية والحقوقية للأجراء، والدفاع عن مصالحهم المادية، وتحسين ظروف العمل، إضافة إلى الانخراط في الإصلاحات التي باشرها المغرب لمحاربة الفساد وبناء مجتمع العدالة والحقوق.

ومن بين أبرز النقط التي ستتم مناقشتها، من طرف المؤتمرين، الملف المطلبي، وصيغ فرض الحوار، والمفاوضات الجماعية لتسوية القضايا المتعلقة بالجانب المادي، وظروف العمل، والحريات النقابية، والترقيات، وإصلاح القانون الإداري، وإصلاح القوانين الاجتماعية، وحل مشكل التقاعد والمشكل الضريبي.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى