الفنان السوري التشكيلي سهيل بدور بين أحضان أومابريس Reviewed by Momizat on . الكلمة الآن فقدت شرفها ورهان سوريا على شعبها وسيبقى اللعبة الراهنة تهدف إلى إسقاط الدولة السورية وليس النظام حاوره : شعيب بغادى سهيل بدور، فنان من أصل سوري و مق الكلمة الآن فقدت شرفها ورهان سوريا على شعبها وسيبقى اللعبة الراهنة تهدف إلى إسقاط الدولة السورية وليس النظام حاوره : شعيب بغادى سهيل بدور، فنان من أصل سوري و مق Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » الفنان السوري التشكيلي سهيل بدور بين أحضان أومابريس

الفنان السوري التشكيلي سهيل بدور بين أحضان أومابريس

  • الكلمة الآن فقدت شرفها ورهان سوريا على شعبها وسيبقى

  • اللعبة الراهنة تهدف إلى إسقاط الدولة السورية وليس النظام

سهيل الأولى

حاوره : شعيب بغادى

سهيل بدور، فنان من أصل سوري و مقيم بدولة الإمارات العربية المتحدة، عشق منذ الصغر عالم الفن التشكيلي، غير كلماته لرموز تشترك في صنعها الألوان و الرسوم النحتية، فتحول إبداعه لمسار يؤمن به كمبدأ و كفكر و جمال، يجول و يصول بين بقاع المعمور عبر القارات الخمس ليكرس ذلك المنطق المشترك الذي لا يعترف و لا يقر بالحدود المنحوتة على خريطة جغرافية العالم، و همه فك العزلة عن الإنسان و الروح البشرية… و اليوم و العالم بأسره يعيش على وقع أحداث تنحت لوحة سورية لم تكن في الحسبان، التقينا به بين أحضان جريدة أومابريس فكانت هذه الدردشة العفوية التي من خلالها حاولنا الإبحار في عالمه.

من يكون سهيل بدور ؟  

سهيل بدور هو من مواليد سوريا 1957 فنان يحاول الاحتفاظ بحق الحلم..الباحث دوما عن إعلان حضوره على الزمن بالكثير من الحب و الاجتهاد مشاغب قاسي على الحياة..لأنها معركته ..هو الساكن أبدا كل القلق فشرط من شروط حريتي أن أبقى اقلق فقط كي ﻻ أتحول إلى دودة نكره..ﻻ زلت اعمل ببحث مكثف وتجريب مثابر للوصول في تجربتي إلى ما هو قريب أكثر من روحي وروح الناس الذين ابحث في انتظارهم دائما.

تجتمع الأمم في كون الفنون هي جزء من المنظومة الكونية التي تساهم في خدمة التنمية داخل المجتمعات، فأي مكانة لعملك الفني التشكيلي في هذه القاعدة ؟

ﻻزال الفن يعاني في إثبات حضوره كقيمة فكرية فاعله وبالشكل الملموس ﻻن الغاية من الفن للان لم تدرك بدقة أو ما هو منفعته أيضا..وإذا كان مقياس حضارة الشعوب فنها فهذا يقودني للقول علينا أوﻻ اﻻيمان به كفكر وجمال له علاقة بالذاكرة وبالروح الحاضرة… وسؤالك عريض جدا ذات يوم قال لي والدي ما تعمل بهذه الخشبة التي أحضرتها لك.قلت أنت تعرف أني فنان وسأنحتها… قال وبعد أن تنحتها ما الذي سيحصل. فأجبته ستكون عمل فني جميل. قال لم تفهم سؤالي .سؤالي هو ما الذي سيفعله هذا الفن اي عملك. قلت له الفن واحده من أعظم مهماته التغيير. فضحك بل وقهقه وهو يقول لي أنا من احضر لك الأخشاب وتنحتهم أمامي وﻻ يتغير بي أي شيء فما بالك بالآخرين. كان الحق معه وافهمني…ذكرت الحادثة ﻻدلل على صعوبة أن يعلن الفن حضوره في ثقافتنا كفعل حقيقي للتغير ولست أنا اﻻ ممن يكافحون ويجاهدون مثل كل المبدعين لتغيير الصورة والدفاع عنها..ﻻ اعرف بأي مكان عملي اﻻن لكني دائما أقول يجب أن نستمر….

بدور يرسمو أنت أمام لوحة بيضاء، فيما تفكر قبل أن تغازل عذريتها و تحولها لبعد فني يطبعه الحس التشكيلي ؟

سأعترف لك ولدي الجرأة الأخلاقية بذلك، أني أمام المساحة البيضاء حيادي وﻻ افقه بالفن شيء.أي ﻻ تحرضني وﻻ بأي شكل أبدا بل أحسها نشازا بصريا مسطحا يزعج مزاجي بوقاحة.لذلك لدي بعض الجيران الذين يحبوا أن يخربشوا على الجدران فاستدعيهم للخربشة باللون على المساحة البيضاء .بعد ذلك ابدأ أنا.

إذا كان الفن التشكيلي إحدى القواسم الفنية المشتركة بين كل الدول بمختلف هوياتها و عقائدها و أصلها  كتعبير للقيم الوجودية، فإلى أي حد وصلت الأقطار العربية في فرض بصمتها عبر هذا الجسد الفني و التعبيري؟

من واقع خبرتي وتجوالي المستمر في للعالم و أنا شاركت بما ينوف عن 35 ملتقى دولي وورش عمل وحاضرت بجامعات أمريكية .اللوحة العربية لم تعد تعاني في الحضور كما السابق.اﻻن لها حضور ومرغوبة ومطلوبة أيضا وبأسعار خيالية اﻻن.إذن هناك الكثير من الفنانين اجتهدوا وتعبوا .و أيضا ظهور شركات الاحتكار و أنا أرى فيها شيء مهم أيضا ساعد في انتشار اللوحة الغربية و التي تمتاز بلونها الشرقي وبالطبع هناك ميزات أكثر من ذلك.

تمر سوريا في وقتنا الراهن في ظروف سياسية و اجتماعية قاهرة، ما تأثير هذه المرحلة في حياتك و مسارك الفني؟

 لست رجل سياسة ولن أكون لكنى مواطن عربي سوري بامتياز في أعماقي..الكل ساهم فيما هي عليه سوريا كل حسب فهمه للمواطنة..هذا من جهة من جهة أخرى اللعبة اﻻن على المكشوف هو إسقاط الدولة السورية وليس النظام حرقها والحطب الكثير من أهلها..لم يعد اﻻمر إصلاح وتغيير وديمقراطية..اجتمعت 144 دوله على سوريا بقدر ما افتخر بذلك بكل صدق بنفس القدر اسأل هل سوريا تستحق كل هذا القدر من الحقد اﻻسود..؟ ﻻ اعرف حقيقة.

بماذا تؤاخذ الدول العربية و سوريا تعيش على وقع الموت و الدمار الإنساني ؟

يا سيدي الجواب بسيط ما هو حق اﻻخ على اﻻخ إن كنا ندعي إخوتنا.طيب ما هو حق الجار إلى الجار…..؟

بدور و نور الشريفهل الشعب السوري يشعر بالغبن جراء غدر حل به من طرف أشقاء عرب أم أن ألسنة اللهب جاءت عن طريق النظام ؟

سيدي الكريم كل الشعب السوري يقر و يعترف ويطالب بالتغيير و اﻻصلاح و الديمقراطية. و أنا منهم وسأظل.لكن هل احرق وطني حتى احصل على ذلك،، من يمنحني وطنا .. هل اوباما السافل مثلا ؟ أم من يدلني على احد يمنحني وطنا بحق …. ؟ كل الأنظمة تتحمل وزر اﻻف الأمور التي ﻻ تليق فينا وبإنسانيتنا بالطبع.لكن هل بقطع الرؤوس…هل بالذبح كالنعاج…هل بأكل القلوب و اﻻكباد ؟ شيء ﻻ شبيه له في تاريخ البشرية .شيء يندى له الجبين …هل ﻻ زلنا نؤمن بديمقراطية أمريكا ..هل ﻻ زلنا ﻻ نؤمن بتعسفها واحتقارها المعلن لنا كنعاج تابعة..هل ﻻ نفهم التاريخ..هل تبلد كل شيء فينا…هل من جدوى من الكلام بعدما احترقت سوريا ..؟ الكلمة اﻻن أصبحت بغي وفقدت شرفها ورهان سوريا على شعبها وسيبقى.

أي نوع من الخطابات و الرسائل لفنك تعتزم بعثها للرأي العام الدولي عبر رسوماتك التشكيلية ؟

رسائلي تحمل السلام كل السلام ولكل شعوب اﻻرض، و رسائلي هي نفحة حب لكل مظلوم ومقهور ومعذب ومشرد ومقهور.وسيبقى فني و سأبقى أنا نصير هذا الإنسان …

كلمة أخيرة

كلمة أخيرة لوطني فالسلام لك أيها الوطن اﻻم…السلام يا شعب سوريا… السلام لكم أخوتي في كل الأوطان قدرنا هكذا وهو نفس القدر الذي يبقينا متحابين وسنبقى.

أم بدور

أمــي … أجمل صورة و كائن في حياتي

لوحة بدوربدور أمام لوحةبدور بباريس

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى