العناية بصحة الرضيع خلال اللحظات الأولى من ولادته تكسبه مناعة أقوى Reviewed by Momizat on . . للرضاعة الطبيعية فوائد تنعكس على صحة الأم والطفل قال السيد رشدي قدار، المدير الجهوي لوزارة الصحة لجهة العيون - بوجدور - الساقية الحمراء، إن العناية بصحة الرضي . للرضاعة الطبيعية فوائد تنعكس على صحة الأم والطفل قال السيد رشدي قدار، المدير الجهوي لوزارة الصحة لجهة العيون - بوجدور - الساقية الحمراء، إن العناية بصحة الرضي Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » العناية بصحة الرضيع خلال اللحظات الأولى من ولادته تكسبه مناعة أقوى

العناية بصحة الرضيع خلال اللحظات الأولى من ولادته تكسبه مناعة أقوى

. للرضاعة الطبيعية فوائد تنعكس على صحة الأم والطفل

الرضيعتقال السيد رشدي قدار، المدير الجهوي لوزارة الصحة لجهة العيون – بوجدور – الساقية الحمراء، إن العناية بصحة الرضيع خلال اللحظات الأولى من ولادته تكسبه مناعة أقوى وتجعله قادرا على النمو بشكل طبيعي ودون مشاكل صحية.
وأضاف السيد قدار، بمناسبة إطلاق الحملة الوطنية للوقاية من مخاطر وفيات الرضع بالمغرب لننقذ عشرة آلاف رضيع، بمبادرة من جمعية (سلاسل الحياة) تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الأميرة للا زينب، أن ضمان بقاء المولود على قيد الحياة يستوجب، خلال اللحظات الأول من ولادته، الالتزام بمعايير النظافة والتدفئة وتحفيز الرضيع على التنفس والحرص على تغذيته مباشرة بعد ولادته بحليب الأم.
وأبرز أن الالتزام بقواعد النظافة عند تقديم الرعاية الخاصة بالحبل السري والجلد وتنظيف المولود وفحصه أثناء الولادة من العوامل المساهمة في خفض معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة.
وأضاف المسؤول الصحي أن عدم توفير الحرارة الملائمة لجسم المولود، خاصة وأن الاختلاف الذي قد يحصل بين درجة حرارته داخل بطن الأم وفي المحيط الخارجي، قد يتسبب في وفاة الرضيع أو يؤثر بشكل سلبي على صحته، مشيرا إلى أن الدراسات الحديثة أثبتت أن عددا كبيرا من الرضع حديثي الولادة يفارقون الحياة بسبب عدم توفير الحرارة الملائمة لهم.
وبخصوص تحفيز حديثي الولادة على التنفس، أبرز السيد رشدي قدار أن بعض التغيرات الفيزيولوجية الأساسية التي تطرأ أثناء عملية الوضع قد تسبب بعض المشاكل الصحية لحديثي الولادة وهو يستوجب إنعاش المولود، مشيرا إلى أن بعض الأطفال حديثي الولادة يحتاجون للمساعدة في بدء التنفس الطبيعي وإزالة الإفرازات من فم وأنف الرضيع لتسهيل عملية التنفس.
وحول الرضاعة الطبيعية، أكد السيد رشدي قدار أن للرضاعة الطبيعية فوائد تنعكس على صحة الأم والطفل، مبرزا أنها تساهم في تحسين أداء الجهاز الهضمي للرضيع وتقيه من خطر الاصابة بالتهابات وتقوي جهاز المناعة.
وأضاف أن للرضاعة الطبيعية تأثير وقائي من خطر العدوى ويوفر أيضا الحماية من خطر الإصابة بالأمراض بالنظر إلى يتوفر عليه حليب الأم من مركبات طبيعية خاصة لا تتوفر في الحليب المصنع من بينها البروتينات (اللاكتوفيرين والليزوزيمات والاجسام المضادة) والدهنيات (الاحماض الدهنية الحرة، وأحادي الغليسيريد وغيرها) والكبروهيدرات وخلايا الدم البيضاء.
من جهة أخرى، أكد السيد رشدي قدار أن العناية بالمولود الجديد تحتاج، بعد ولادته مباشرة، إلى بدل الكثير من العناية وهو ما يبرز أهمية تشجيع النساء على الولادة في المصالح الصحية بدل الولادة التقليدية.
وأضاف أن الحلقات الأربع التي تركز عليها الحملة الوطنية للوقاية من مخاطر وفيات الرضع بالمغرب هامة من أجل تقليل المخاطر سواء بالنسبة للأمهات أو حديثي الولادة، مشيرا إلى أن المرأة التي تكون في حالة وضع تحتاج إلى فضاء نظيف سواء على مستوى الطاقم الذي يسهر على الولادة أو الوسط الذي سيستقبل المولود.Mothers Love
وحذر المسؤول الصحي من خطورة التعفنات أثناء الولادة إذا لم يتم التعامل معها بالطرق والمعايير الصحية اللازمة، مبرزا أن غياب شروط النظافة قد يؤدي إلى مضاعفات تستلزم نقل المولود إلى الحاضنة وتوفير الأدوية له في سن مبكر مع ما قد ينتج عن ذلك مضاعفات صحية.
ودعا السيد رشدي النساء الحوامل إلى زيارة الأطباء من أجل متابعة تطور حالتهن الصحة وانعكاسها على صحة الجنين، مشيرا إلى أن قطاع الصحة بالأقاليم الجنوبية تعزز بعدد من الأطر الطبية في هذا المجال وكذا بإحداث ملحقة لتدريس المهن التمريضية وتقنيات الصحة تابعة للمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بأكادير ستمكن الطلبة من تلقي تكوين بيداغوجي في شعبتي القبالة والتمريض متعدد التخصصات.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى