العلاقات الاقتصادية والتجارية بين المغرب وفرنسا تتيح إطارا ملائما للتفاهم الدائم Reviewed by Momizat on . أكد وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش يوم أمس الثلاثاء بباريس أن العلاقات الاقتصادية والتجارية الهامة بين المغرب وفرنسا تتيح إطارا ملائما للتفاهم الدا أكد وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش يوم أمس الثلاثاء بباريس أن العلاقات الاقتصادية والتجارية الهامة بين المغرب وفرنسا تتيح إطارا ملائما للتفاهم الدا Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » العلاقات الاقتصادية والتجارية بين المغرب وفرنسا تتيح إطارا ملائما للتفاهم الدائم

العلاقات الاقتصادية والتجارية بين المغرب وفرنسا تتيح إطارا ملائما للتفاهم الدائم

Iأكد وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش يوم أمس الثلاثاء بباريس أن العلاقات الاقتصادية والتجارية الهامة بين المغرب وفرنسا تتيح إطارا ملائما للتفاهم الدائم، خاصة لما فيه المصلحة المتبادلة لقطاعي الفلاحة بالبلدين.
وذكر السيد أخنوش في كلمة خلال الاجتماع الأول للجنة الفلاحة المغربية الفرنسية المشتركة بأن المبادلات في مجال الصناعة الغذائية التي تتراوح بين 1،2 و1،5 مليار أورو، تمثل في المتوسط 15 في المائة من القيمة الاجمالية للمبادلات التجارية بين البلدين، مضيفا أن فرنسا تعتبر أول وجهة للصادرات المغربية من الصناعة الغذائية ب33 في المائة من حصة السوق.
وأكد الوزير على الأهمية التي تحتلها الفروع الممثلة في هذا اللقاء في القطاع الفلاحي المغربي وهي الحبوب ولحوم الأبقار والفواكه والخضراوات.
وقال في هذا الصدد إن فرنسا تعتبر الممون الرئيسي للمغرب من الحبوب على الرغم من أن حصتها انخفضت ب 50 في المائة ما بين 2011 و2012 منتقلة من 41 في المائة الى 22 في المائة فقط، مشيدا بمستوى التعاون الذي يربط منذ 2006 بين المكتب الوطني للحبوب والقطاني بالمغرب والمؤسستين الفرنسيتين فرانس اغريمي وفرانس اكسبور للحبوب.
وأشار الى أن فرع تربية الابقار يكتسي أهمية قصوى بالنسبة للفلاحين المغاربة والفرنسيين، مضيفا أنه ما زال هناك الكثير مما يتعين فعله في المغرب بخصوص فرع لحوم الابقار، والتحويل أو إنشاء مركز للامتياز.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى