الصويرة تدعو إلى إنهاء معاناة النساء الصحراويات المحتجزات بمخيمات تندوف Reviewed by Momizat on . . فعاليات من المجتمع المدني والثقافي تستنكر الفعل لا إنساني دعت فعاليات من المجتمع المدني والثقافي، مؤخرا بالصويرة، إلى إنهاء معاناة المرأة الصحراوية بمخيمات تن . فعاليات من المجتمع المدني والثقافي تستنكر الفعل لا إنساني دعت فعاليات من المجتمع المدني والثقافي، مؤخرا بالصويرة، إلى إنهاء معاناة المرأة الصحراوية بمخيمات تن Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الحدث » الصويرة تدعو إلى إنهاء معاناة النساء الصحراويات المحتجزات بمخيمات تندوف

الصويرة تدعو إلى إنهاء معاناة النساء الصحراويات المحتجزات بمخيمات تندوف

. فعاليات من المجتمع المدني والثقافي تستنكر الفعل لا إنساني

دعت فعاليات من المجتمع المدني والثقافي، مؤخرا بالصويرة، إلى إنهاء معاناة المرأة الصحراوية بمخيمات تندوف فوق التراب الجزائري. السيدتين “ربيعة الزوين” و”كهوانة أوبلة” الفارتين من جحيم مخيمات تندوف، عن أسفهم لوضعية النساء الصحراويات المحتجزات ضدا عن إرادتهن في مكان حاط للكرامة ويتعرضن لمعاملات لا إنسانية، قاسية ومؤلمة.معاناة النساء الصحراوياتوعبر المتدخلون خلال هذا اللقاء الذي نظم تحت شعار ثامن مارس، اليوم العالمي للمرأة، المكتسبات والانتظارات بعد استماعهم لشهادة
وسجل المشاركون في هذا اللقاء، أنه في الوقت الذي تتطلع فيه نساء العالم إلى غد أفضل، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، فإن النساء بمخيمات العار لا زلن يعانين في صمت بسبب تهجير أطفالهن إلى عدة بلدان، حيث يقضون هناك عدة سنوات ويتعرضون إلى عملية غسل دماغي ممنهج وتجريدهم من الدفء العائلي وجعلهم كائنات حية بلا روح.
وبعدما أعرب المشاركون في هذا اللقاء عن تضامنهم التام مع إخوانهم بتلك المخيمات، شددوا على أهمية الدبلوماسية الموازية، وخاصة الثقافية، كوسيلة للدفاع عن القضية الوطنية وفضح الممارسات الوحشية ضد الساكنة الصحراوية بتندوف التي ترتكب من طرف الكيان الوهمي الذي لا يخدم سوى أجندة أسيادهم الجزائريين.

وتميز هذا اللقاء، بتقديم مداخلة للكاتبة والصحفية مليكة واليالي، مؤلفة كتاب الصحراء، صرخات ملتهبة، وهو تحقيق حول وضعية حقوق الإنسان بمخيمات تندوف، حيث أبرزت الكاتبة أن المرأة المغربية حققت، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس، عدة مكتسبات من قبيل مدونة الأسرة ودستور 2011، خاصة في الفصل 19 منه، الذي ينص على المساواة بين الجنسين في الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية وغيرها من المكتسبات.
وأشارت الكاتبة إلى أن المرأة المغربية استطاعت أيضا أن تتبوأ مكانة هامة وتشغل مناصب في صناعة القرار، مضيفة أنه، على الرغم مما تحقق فإنه لا يزال هناك الكثير مما يتعين القيام به في هذا المجال من أجل الوصول إلى المستوى المطلوب من المساواة بين الجنسين.
وأثارت الكاتبة أيضا بعض الإشكالات التي تعترض وضعية المرأة من قبيل عدم التطبيق السليم لمدونة الأسرة، وخاصة في ما يتعلق بزواج القاصرين والزواج بدون عقد مكتوب وتعدد الزوجات، وكذا ظاهرة العنف ضد المرأة. يشار إلى أن هذا اللقاء يندرج ضمن برنامج غني، احتفاء بيوم ثامن مارس، نظمته جمعية الصويرة موكادور وجمعية أصدقاء الصويرة للتنمية وذلك بتعاون مع مندوبية وزارة الثقافة تحت شعار عمل المرأة المغربية من أجل الوحدة الوطنية.
وتم على هامش هذا اللقاء، المخصص للمرأة الصحراوية، تنظيم معرض للفنانات التشكيليات فاطمة أيجو وأميمة أنوار من مدينة العيون وماجدة أولدربية من الصويرة.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى