الشباب الجزائري ينتفض و يثور Reviewed by Momizat on . . إعلان " يوم الغضب " ردا على تجاهل الحكومة يعتزم بطالو مختلف ولايات الوطن نهاية هذا الشهر تنظيم “يوم الغضب” احتجاجا على تجاهل الحكومة لمطالبهم المتعلّقة بالشغل . إعلان " يوم الغضب " ردا على تجاهل الحكومة يعتزم بطالو مختلف ولايات الوطن نهاية هذا الشهر تنظيم “يوم الغضب” احتجاجا على تجاهل الحكومة لمطالبهم المتعلّقة بالشغل Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » الشباب الجزائري ينتفض و يثور

الشباب الجزائري ينتفض و يثور

. إعلان ” يوم الغضب ” ردا على تجاهل الحكومة

يعتزم بطالو مختلف ولايات الوطن نهاية هذا الشهر تنظيم “يوم الغضب” احتجاجا على تجاهل الحكومة لمطالبهم المتعلّقة بالشغل، كما قرّر من جهتّهم بطالو ولاية الجلفة تنظيم وقفات احتجاجية بعاصمة الولاية يوم الـ  28 من الشهر الجاري للمطالبة بالقضاء على الرشوة و الفساد و بيروقراطيات إدارات و مؤسسات الجلفة.

A demonstrator holds a banner calling fo

و ذكرت اللّجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين في بيان لها اعتزامها الدخول في حركات احتجاجية جديدة نهاية هذا الشهر عبر مختلف ولايات الوطن، حيث ذكرت مصادر موثوقة أنّ ولاية الجلفة معنية بحراك البطالين المقبّل، إذ تأسفت اللّجنة الولائية للدفاع عن حقوق البطالين بالجلفة في بيان لها تسلمت “الجلفة نيوز” نسخة منها عن التذّمر الشديد على الأمر الواقع والحاصل في عمليات التوظيف و كذا توزيع السكنات الاجتماعية بالجلفة في تناقض واضح وخرق لأحكام الدستور وقوانين الجمهورية، و يؤكّد أعضاء اللّجنة الولائية للدفاع عن حقوق البطالين بالجلفة مطالبهم المشروعة في إطار النزاهة والشفافية المطلقّة التي تعبّر بحقٍ عن مطالب شعبية بحتّة، حيث أنّ أعضاء اللّجنة الولائية للدفاع عن حقوق البطالين بالجلفة ينبّهون ويصرّون كلّ الإصرار على التوزيع العادل لمناصب الشغل من خلال عمليات التوظيف التي تجريها إدارات الجلفة، و كذا التوزيع العادل للسكنات الاجتماعية وفق تعليمات الوزير الأول للحكومة والقوانين السارية المفعول.

و يأتي هذا القرار بالعودة للشارع بعد انعقاد آخر اجتماع للمكتب الوطني بولاية تمنراست أين قرّر أعضاء اللّجنة العودة للاحتجاج بداية من يوم السبت 28 سبتمبر عبر مختلف ولايات الوطن، تحت شعار “يوم الغضب” ردًا على الوعود غير المجسّدة و القرارات الارتجالية غير قابلة للتطبيق على أرض الواقع، و كذا للتنديد بالسياسة المنتّهجة من طرف حكومة “سلال”، و الإلتفات على المطالب التي يرونها مشروعة لمختلف فئات المجتمع، كما أنّ المكتب الوطني للّجنة أكّد بأنه لن يتوانى بالسماح في إشاعة الفوضى والانزلاق الذي يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى