السيد هيو روبرتسون “معجب” بمسلسل الإصلاحات الذي انخرط فيه المغرب Reviewed by Momizat on . . إصلاحات تستحق التقدير أعرب الوزير المنتدب لدى وزارة الخارجية البريطانية المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا السيد هيو روبرتسون عن "إعجابه" بمسلسل الإصلاحات الذ . إصلاحات تستحق التقدير أعرب الوزير المنتدب لدى وزارة الخارجية البريطانية المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا السيد هيو روبرتسون عن "إعجابه" بمسلسل الإصلاحات الذ Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » السيد هيو روبرتسون “معجب” بمسلسل الإصلاحات الذي انخرط فيه المغرب

السيد هيو روبرتسون “معجب” بمسلسل الإصلاحات الذي انخرط فيه المغرب

. إصلاحات تستحق التقدير

2014-03-12-09-46-00أعرب الوزير المنتدب لدى وزارة الخارجية البريطانية المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا السيد هيو روبرتسون عن “إعجابه” بمسلسل الإصلاحات الذي انخرط فيه المغرب في العديد من المجالات.
وقال السيد روبرتسون خلال ندوة صحفية عقدها أول أمس بمقر سفارة بلاده بالرباط، في ختام زيارته للمملكة، إن المغرب باشر إصلاحات مهمة في العديد من المجالات. وهذه الإصلاحات هي التي تستحق التقدير.
وأعرب الوزير البريطاني دعم بلاده القوي لمسار الإصلاحات بالمغرب الذي وصفه بالشريك الذي يحظى بالتقدير، والذي تربطه بالمملكة المتحدة علاقات دبلوماسية تعود لأكثر من 800 سنة.
وأبرز في هذا الإطار أن المغرب والمملكة المتحدة يتقاسمان قيم الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان نفسها، مضيفا أن البلدين يعملان بتنسيق وثيق داخل مجلس حقوق الإنسان.
كما أشاد المسؤول البريطاني بالعلاقات القوية التي تجمع البلدين، وخاصة في مجالات التجارة والتعليم والصحة والأمن، معربا عن رغبة المملكة المتحدة في تعزيزها بشكل أكبر.
وشكلت زيارة السيد روبرتسون للمغرب، على مدى يومين، مناسبة للوقوف عند تقدم مشروع نفذ بشراكة مع البرلمان المغربي وتموله المملكة المتحدة، وذلك في إطار برنامج الشراكة العربية من أجل المغرب، المخصص لدعم المملكة في جهودها الرامية إلى تعزيز المشاركة السياسية، وتوطيد الحكامة الجيدة، وتحسين الولوج إلى المعلومة ومكافحة الفساد.
وأعرب السيد روبرتسون عن ارتياحه لحصيلة هذا البرنامج، الذي تم إطلاقه سنة 2011، والذي يدعم المشاريع الرامية إلى الرفع من المشاركة السياسية البناءة من خلال تعزيز الثقة بين مؤسسات الدولة وعموم المواطنين.

 

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى