الرئيس المالي ينوه بالانخراط الشخصي لجلالة الملك لفائدة السلام والاستقرار في مالي Reviewed by Momizat on . نوه الرئيس المالي إبراهيم بوباكار كيتا بالانخراط الشخصي لجلالة الملك محمد السادس لفائدة السلام والاستقرار في مالي، معربا عن ارتياحه للدينامية المتجددة في العلاق نوه الرئيس المالي إبراهيم بوباكار كيتا بالانخراط الشخصي لجلالة الملك محمد السادس لفائدة السلام والاستقرار في مالي، معربا عن ارتياحه للدينامية المتجددة في العلاق Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الرئيسية » الرئيس المالي ينوه بالانخراط الشخصي لجلالة الملك لفائدة السلام والاستقرار في مالي

الرئيس المالي ينوه بالانخراط الشخصي لجلالة الملك لفائدة السلام والاستقرار في مالي

محمد السادس و الرئيس المالينوه الرئيس المالي إبراهيم بوباكار كيتا بالانخراط الشخصي لجلالة الملك محمد السادس لفائدة السلام والاستقرار في مالي، معربا عن ارتياحه للدينامية المتجددة في العلاقات بين البلدين.
وعبر الرئيس بوباكار كيتا في حديث مع القناة الثانية دوزيم بثته مساء أمس الخميس، عن سعادته البالغة لوجود انخراط بهذا الحجم على هذا المستوى، معربا بهذا الخصوص عن إعجابه وصداقته واحترامه وتقديره لجلالة الملك.
وأشار في هذا الصدد إلى أنه طلب شخصيا من جلالة الملك دعم الجهود المبذولة لتحقيق السلام بالبلاد، مبرزا أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي يتدخل فيها جلالة الملك تلبية لطلبنا. وقال إن جلالة الملك استجاب دوما لطلبنا بطيب خاطر.
وفي رده عن إمكانية قراءة البعض للخطوات التي يقدم عليها المغرب لفائدة السلام في إفريقيا بشكل مغلوط، أكد الرئيس المالي أنه هو وحده الذي يجسد الشرعية المالية، مذكرا بأنما تحقق إبان حضور المغرب في مجلس الأمن يصب في مصلحة مالي ويعكس تضامنا ودعما أخويا، فالمهم هو أن الهدف تحقق،ومالي تعرف أصدقاءها،ومن بينهم المغرب.
وبخصوص التعاون بين البلدين، أكد السيد كيتا أن المغرب ومالي العهد الجديد يستحضران الدينامية التي طبعت دوما العلاقات بينهما خاصة على المستويات والثقافية والعقائدية، مشيرا بأنه يحتفظ بذكرى طيبة عما كانت عليه العلاقات الثنائية في عهد المغفور لهما جلالة الملك محمد الخامس وجلالة الملك الحسن الثاني.
ورحب الرئيس كيتا من جهة أخرى بالمستثمرين المغاربة في مالي مؤكدا أنهم سيحظون بالترحيب والتقدير.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى