افتتاح أشغال اللقاء الثاني لرؤساء الجامعات المغاربية بوجدة Reviewed by Momizat on . افتتحت، يوم أمس الثلاثاء، برحاب جامعة محمد الأول بوجدة، أشغال اللقاء الثاني لرؤساء الجامعات المغاربية المنظم بتنسيق مع الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي ووزار افتتحت، يوم أمس الثلاثاء، برحاب جامعة محمد الأول بوجدة، أشغال اللقاء الثاني لرؤساء الجامعات المغاربية المنظم بتنسيق مع الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي ووزار Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » افتتاح أشغال اللقاء الثاني لرؤساء الجامعات المغاربية بوجدة

افتتاح أشغال اللقاء الثاني لرؤساء الجامعات المغاربية بوجدة

افتتحت، يوم أمس الثلاثاء، برحاب جامعة محمد الأول بوجدة، أشغال اللقاء الثاني لرؤساء الجامعات المغاربية المنظم بتنسيق مع الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر وندوة رؤساء الجامعات المغربية.

الجامعات المغاربية
ويهدف هذا اللقاء، الذي يعتبر محطة للوقوف عند واقع التعليم العالي بدول المنطقة المغاربية وكذا استشراف آفاق تطويره، إلى إنشاء الفضاء الجامعي المغاربي المشترك واتحاد الجامعات المغاربية الذي سيكون إطارا للتعاون الأفضل بين هذه الجامعات في مجالات مختلفة كالتكوين والبحث العلمي والابتكار.
واعتبرت الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، السيدة سمية بنخلدون، خلال افتتاح هذا اللقاء، أن برنامج عمل هذا الاتحاد للجامعات المغاربية، الذي سيتم إنشاؤه، ينبغي أن تحشد له الإمكانات المادية الضرورية والخبرات المغاربية الوفيرة، ويستهدف التكوينات الجامعية ذات الجودة العالية والبحث العلمي المرتبط بقضايا المواطن المغاربي وانشغالاته المصيرية.
وأكدت أن نجاح هذا الاتحاد وتفعيل الفضاء الجامعي المغاربي المشترك رهين بنضال علمي حقيقي دؤوب ومتواصل من شأنه إعطاء دفعة قوية لبناء الاتحاد المغاربي الذي تتطلع إليه الشعوب المغاربية بالمنطقة، وبالتالي تحقيق نقط إيجابية على سلم النمو الاقتصادي الذي ينعكس إيجابا على رفاهية المجتمع المغاربي.
وأضافت أنه من المرتقب أن ييسر هذا الفضاء المغاربي تبادل الطلبة بين الدول المغاربية الخمس وتوفير التكوينات ذات الجودة العالية والقيام بالأبحاث العلمية المشتركة في الميادين المرتبطة بالانشغالات والانتظارات الحقيقية لهذه الشعوب.
من جهته، أكد السيد عبد العزيز صادوق، رئيس جامعة محمد الأول، أن هذا اللقاء يعد فرصة لتداول الآراء والاجتهاد لتسريع وتيرة التعاون والتشارك في مجالات البحث العلمي بروافده سواء في التكوين أو البحث العلمي أو الابتكار، بالإضافة إلى كونه يشكل مناسبة للتركيز أكثر على الإشكاليات المشتركة وتشكيل شبكات ما بين الجامعات المغاربية تشتغل في هذا المجال.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى