احتضان إشبيلية للورشة الثامنة للتعاون العابر للحدود حول تحديات وفرص التنمية المشتركة بين إسبانيا والمغرب Reviewed by Momizat on . تنظم مؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط، بتعاون مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، يومي ثالث ورابع دجنبر الجاري بالعاصمة الأند تنظم مؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط، بتعاون مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، يومي ثالث ورابع دجنبر الجاري بالعاصمة الأند Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » احتضان إشبيلية للورشة الثامنة للتعاون العابر للحدود حول تحديات وفرص التنمية المشتركة بين إسبانيا والمغرب

احتضان إشبيلية للورشة الثامنة للتعاون العابر للحدود حول تحديات وفرص التنمية المشتركة بين إسبانيا والمغرب

ورشة الثامنة للتعاون العابر للحدودتنظم مؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط، بتعاون مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، يومي ثالث ورابع دجنبر الجاري بالعاصمة الأندلسية إشبيلية، الورشة الثامنة للتعاون العابر للحدود في موضوع “تحديات وفرص التنمية المشتركة بين إسبانيا والمغرب”.

وأفاد بلاغ لمؤسسة الثقافات الثلاث، يوم الأحد، بأن هناك قناعة تامة بكون إسبانيا والمغرب لديهما اليوم من التحديات المشتركة المتعددة ما يستحق الوقوف عنده مليا لدراسته وتحليله قصد تقديم إجابات مشتركة ترقى بالتعاون العابر للحدود إلى المستوى المطلوب، مشيرا في هذا الصدد إلى القضايا ذات الأولوية من قبيل الهجرة والمصالح الاقتصادية.

وأشار إلى أن الجالية المغربية المقيمة في إسبانيا تعد ثاني جالية ذات التمثيلية الكبرى في البلاد ويمكن الاستفادة من ديناميتها وخبرتها ومعرفتها في بلورة استراتيجيات جديدة للتعاون الثنائي اللامركزي، خاصة ما يتعلق بالتنمية المشتركة.

وأضاف المصدر ذاته أن مرصد الهجرة وإنعاش الحوار ما بين الثقافات (منارة)، التابع لمؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط، يسعى من خلال هذه الورشة إلى معالجة مختلف الأوجه النظرية والتطبيقية التي تؤسس للتنمية المشتركة بين المغرب وإسبانيا من خلال التركيز على المبادرات العابرة للحدود بين إقليم الأندلس وشمال المغرب.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى