أزمة غذائية تهدد جمهورية أفريقيا الوسطى Reviewed by Momizat on . تواجه عاصمة أفريقيا الوسطى اليوم أزمة غذائية بعد المجازر وأعمال العنف التي حدثت الأسبوع الماضي ودفعت عشرات الآلاف من السكان إلى اللجوء إلى أماكن قريبة من القاعد تواجه عاصمة أفريقيا الوسطى اليوم أزمة غذائية بعد المجازر وأعمال العنف التي حدثت الأسبوع الماضي ودفعت عشرات الآلاف من السكان إلى اللجوء إلى أماكن قريبة من القاعد Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » أخبار » أزمة غذائية تهدد جمهورية أفريقيا الوسطى

أزمة غذائية تهدد جمهورية أفريقيا الوسطى

تواجه عاصمة أفريقيا الوسطى اليوم أزمة غذائية بعد المجازر وأعمال العنف التي حدثت الأسبوع الماضي ودفعت عشرات الآلاف من السكان إلى اللجوء إلى أماكن قريبة من القاعدة الفرنسية أو ملازمة بيوتهم.Displaced People Suffer Despite DR Congo Ceasefire

وفي المناطق التي لم تطلها إعمال العنف نسبيا، تعود الحياة تدريجيا إلى طبيعتها.

وبدأ السكان يتنقلون بدون أي خوف ظاهر وفتحت محلات تجارية بينما ما زالت طائرات حربية تحلق فوق المدينة وتجوب في شوارعها دوريات فرنسية.

وتحدثت مصادر إنسانية عن عشرات الآلاف من الأشخاص الذين نزحوا من بانغي التي تضم 800 ألف نسمة. وقد تجمع كثير منهم في محيط المطار ليكونوا تحت حماية الجيش الفرنسي. وذكرت مصادر إنسانية في المكان أن عددهم بلغ 45 ألفا صباح الخميس.

وقد نصب عدد من الخيام لكن كثيرين منهم بقوا في العراء. وقال أحدهم لوكالة الأنباء الفرنسية “نبحث عن مأوى لكن ليس هناك ماء ولا غذاء”. وقد جاء هؤلاء من حي بوينغ المجاور الذي روع سكانه بممارسات المتمردين السابقين في سيليكا الذين بدأ الجيش الفرنسي نزع أسلحتهم الاثنين.

أما في حي “بي كا-5” حيث غالبية السكان من المسلمين وسط المدينة، فقد فر كثيرون إلى أقرباء لهم، خوفا من عمليات النهب وقتل المسلمين التي وقعت الأسبوع الماضي.

وكان مصلون في مسجد “بي كي-5” وسط بانغي استفادوا أمس من الهدوء لتشييع 16 منهم إلى مثواهم عند مدخل المدينة. وبين من كانوا في الأكفان البيضاء جثمان “جنرال” في حركة التمرد السابقة سيليكا يدعى محمود صالح “قتل” بأيدي الجنود الفرنسيين.

وتعتبر منظمات العمل الإنساني الوضع في محيط المطار أسوأ مع احتمال انتشار أوبئة. وأقامت منظمة أطباء بلا حدود مستوصفا متنقلا يستقبل بين مئتين و300 شخص يوميا.

وليس هناك سوى نقطتين لتوزيع المياه على النازحين من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر. ومنذ أسبوع لم تقم وكالات الأمم المتحدة بتوزيع الأغذية كما قال مسؤول في العمل الإنساني طلب عدم كشف هويته.

اكتب تعليق

© 2013 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة أومابريس الإلكترونية

الصعود لأعلى